جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

تعــــــــــــــــزيــــــــة /امحمد بندهيبة في ذمة الله

  

  يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي{  

بتأثر بالغ وأسى عميق تلقينا نبأ وفاة المشمول برحمة الله تعالى امحمدبندهيبة عن سن يناهز106 سنة وذلك يوم :الاثنين 23 ماي 2016 على اثر مرض ألم به.

  الراحل كان يتمتع بطيبوبته وأخلاقه الفاضلة التي مكنته من كسب احترام وتقدير كل من يعرف مناقبه والتي أشاد بها كل مشيعي جنازته الذين جاؤوا ليلقوا عليه النظرة الأخيرة.

وقـــد خلفــت وفاتــه لوعــة وأســى فــي نفــس معارفــه وأصدقائــه لمــا كـــان يتميــز بــه الراحــل الكريــم من خصال الخيــر وشيــم النبــل والكـــرم على الضعفاء والفقراء والمحتاجين في هذه المدينة .

    وفور بلوغ خبر الوفاة الى مفتشية حزب الاستقلال حج الى بيت الفقيد مجموعة من أطر ومناضلي حزب الاستقلال بسطات لتقديم التعازي والمواساة.

وقد ووري جثمان الفقيد الثرى يوم:الثلاثاء 24 ماي 2016 بمقبرة سيدي ارنون طريق الدار البيضاء في موكب جنائزي مهيب حضره بالإضافة الى أسرة الفقيدة الصغيرة والكبيرة والأصدقاء  شخصيات مدنية وعسكرية وأمنية وقضائية وبعض فعاليات حقوقية وجمعوية وسياسية ومجموعة من المواطنين الذين قدموا من مختلف مدن وأقاليم المملكة لحضور مراسيم الدفن والجنازة  .

   وبهذه المناسبةالأليمة تتقدم مفتشية حزب الاستقلال بإقليمي سطات وبرشيد والمكاتب الإقليمية والمحلية التابعة لها وهيآت الحزب ومنظماته الموازيةبأحر التعازي وأصــــدق المواســــاة إلى أرملته السيدة الحاجة زبيدة وأبنائهعبد الله الوالي والعامل السابق على اقليم آسفي - عبد القادر –بوشعيب–الزيتوني – نجيـــب وبناتــه نعيمـــة - حسناء - لطيفة والــى الأستاذة خديجة زفــة المحامية بهيئة سطات والى الحاج الحبيب مولوع وجميع أفراد أسرته والى آل شمس الدينو كل الأصهار والأصدقاء والأحباب والمعارف والجيران.

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ،وألهم ذويه الصبر الجميل .

      إنا لله وإنا إليه راجعون

 

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث