جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

الناس تشطح في موازين و اولاد فارس بلا ماء صالح للشرب لليوم الرابع

بينما الشطيح و الرديح في موازين و اغلبية البرلمانيين و الوزراء شادين بلايصهم امام المنصات لازالت اولاد فارس لليوم الرابع بلا ماء صالح للشرب مما جعل المشكلة تكبر مع شدة الحرارة و تهافت الساكنة على الآبار و كانت المشكلة بدات بعد الاعلان عن قطع خط المكتب الوطني للماء الصالح للشرب onep بسبب الأشغال ومند ذلك الحين بقي العشرات من الالاف من ساكنة اولاد فارس تراقب صنابير المياه لعلها تخرج قطرة ماء تطفىء ظمأ الشيوخ و الرضع .

انها قمة الاستهتار بحقوق المواطنين و حقهم في العيش الكريم ورغم ملتمسات المجتمع المدني لازال المسؤولون عن تزويد اولاد فارس بالماء يتعاملون باستخفاف واضح كان الامر لا يعنيهم رغم ان المشكلة اصبحت غير قابلة للانتظاار ولازال سكان اولاد فارس يعانون في صمت من تماطل الجهات الوصية في الإسراع بإعادة الماء و اعادة الحياة الى واقعهم الميت اصلا.وللإشارة نذكر ان الساكنة كانت قد اعتادت على هذه الانقطاعات المتكررة ولكن هذه المرة داروها بصح قطعوه و نساو الناس الذين يمكنهم شراء ماء سيدي حرازم و سيدي علي لبغاو الماء .

 
بينما الشطيح و الرديح في موازين و اغلبية البرلمانيين و الوزراء شادين بلايصهم امام المنصات لازالت اولاد فارس لليوم الرابع بلا ماء صالح للشرب مما جعل المشكلة تكبر مع شدة الحرارة و تهافت الساكنة على الآبار و كانت المشكلة بدات بعد الاعلان عن قطع خط المكتب الوطني للماء الصالح للشرب onep بسبب الأشغال
ومند ذلك الحين ب
قي العشرات من الالاف من ساكنة اولاد فارس تراقب صنابير المياه لعلها تخرج قطرة ماء تطفىء ظمأ الشيوخ و الرضع .
انها قمة الاستهتار بحقوق المواطنين و حقهم في العيش الكريم ورغم ملتمسات المجتمع المدني لازال المسؤولون عن تزويد اولاد فارس بالماء يتعاملون باستخفاف واضح كان الامر لا يعنيهم رغم ان المشكلة اصبحت غير قابلة للانتظار
ولازال سكان اولاد فارس يعانون في صمت من تماطل الجهات الوصية في الإسراع بإعادة الماء و اعادة الحياة الى واقعهم الميت اصلا.
وللإشارة نذكر ان الساكنة كانت قد اعتادت على هذه الانقطاعات المتكررة ولكن هذه المرة داروها بصح قطعوه و نساو الناس الذين يمكنهم شراء ماء سيدي حرازم و سيدي علي لبغاو الماء .
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث