جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك تنظم دورة تكوينية لفائدة الجمعيات المنضوية لها

بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي ، ومن اجل تنفيذ مشروع تقوية قدرات الجمعيات حول شبابيك المستهلك، نظمت الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك دورة تكوينية لفائدة جمعيات حماية المستهلك,تحت شعار "تأهيل شباك المستهلك ديناميكية جديدة من أجل تفعيل دور جمعيات المستهلك" يوم الثلالثاء 19 يوليوز 2016 , بمدرج قاعة الاجتماعات بمديرية الجودة  التابعة لوزارة الصناعة والتجارة بالرباط .
وقد حضر لهذه الدورة التكوينية أزيد من خمسين فردا ذكورا وإناثا يمثلون جمعيات حماية المستهلك بالمغرب , كما حضر السيد محمد بن قدور رئيس الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك , والسيد وديع مديح الناطق الرسمي للجامعة ومجموعة من أعضاء الجامعة , وكذلك ممثل الوزارة وبعض المنابر الإعلامية  .
في البداية افتتح الاجتماع في الساعة التاسعة والنصف صباحا بكلمة رئيس الجامعة الذي رحب بالحضور كما قدم الشكر لممثل الوزارة ولأعضاء الجامعة على المجهدات الجبارة التي بدلوها اتجاه الجمعيات , حيث أعطى نبذة تعريفية حول الدورة التكوينية والتي جاءت لتقوية قدرات الجمعيات وتفعيل دورها والمواكبة المستمرة في المجال الاستهلاكي بالمغرب وأشار إلى ضرورة الإلمام بالرهانات الأساسية حول تدبير الشبابيك لحماية المستهلك بالمراقبة والتتبع من طرف الجامعة التي وفرت كل التجهيزات للجمعيات المنضوية لها , المستفيدة من واجب كراء مقرات الشبابيك وواجب استهلاك الانترنيت المجموع قدره ونهايته 1200.00  درهما شهريا لكل جمعية تتوفر على مقر للشباك لاستقبال الشكايات , وكذلك التجهيزات التي بلغت إلى 21 جمعية من بين هذه الجمعيات .
 كما تناول الكلمة للسيد وديع مديح والذي أشرف على تأطير الدورة بتقديم عرضين الأول : بعنوان , عرض لمعالم الهوية الجديدة للجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك .
وأما العرض الثاني :الذي تطرق إليه بعنوان ,تطبيق تدبير الشكايات لشبكة الجمعيات المنضمة للجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك. 
وقد تطرق المؤطر من خلال تناوله للموضوعين لعدد من المفاهيم ذات الصلة بالمستهلك وثقافة الاستهلاك ، كمفهومي النمو والتنمية الاستهلاكية وحقوق المستهلك في إطار القانون المغربي 31.08 القاضي بتحديد تدابير لحماية المستهلك , والشروط الواردة في عقود الاستهلاك، ولاسيما الشروط التعسفية والشروط المتعلقة بالخدمات المالية والقروض الاستهلاكية والقروض العقارية، وكذا الشروط المتعلقة بالإشهار والبيع عن بعد والبيع خارج المحلات التجارية,
لشخص طبيعي أو معنوي يقتني أو يستعمل لتلبية حاجياته غير المهنية منتوجات أو سلعا أو خدمات معدة لاستعماله الشخصي أو العائلي ,حسب نص ديباجة القانون 08-31  والذي يعتبر قانونا مكملا للمنظومة القانونية في مجال حماية المستهلك، ومن خلاله يتم تعزيز حقوقه الأساسية ولا سيما منها:
- الحق في الإعلام
- الحق في حماية حقوقه الإقتصادية
- الحق في التمثيلية
- الحق في التراجع
- الحق في الاختيار
- الحق في الإصغاء إليه
وعن دور شبابيك الجمعيات في الدفاع عن المستهلكين المتضررين  فأوضح بأن ذلك أصبح واضحا بإرسال  الشكايات عبر الموقع الجديد للجامعة ، لكن يجب التحسيس الى التكوين الى التعبئة والتوعية، الى المساهمة في حل كل المشاكل وديا بين المستهلك والمورد.
أما العرض الثالث الذي قدم من طرف مؤطر تقني حول التعريف بالموقع الجديد للجامعة و مشروع الويب تيفي حيث شرح فيه كل التدابير والتقنيات لتلقي الشكايات عبر الموقع وكذلك التتبع المستمر لها 
  وفي تصريح لمجموعة من  المشاركين المستفدين حول ارتساماتهم للدورة التكوينية , أن الدورة مرت في جو أسري تفاعل معها جميع المشاركين بكل حرارة كما استفاد جلهم من خبرة الجمعيات التي اكتسبتها والتي كانت سباقة في  خلق شباك المستهلك , ندكر منها  جمية حماية المستهلكين المتحدين بالجديدة تحت إشراف رئيسها السيد مديح منصف , وجمعية الصويرة , وكذلك جمعية القنيطرية الذين يرجع لهم الفضل في خلق الشبابيك وتدبيرها بكل مهنية واحترافية  .   
اختتمت الدورة التكوينية حوالي الساعة الخامسة والنصف مساء تم من خلالها توزيع شهادات التأهيل لشبابيك المستهلك مع حفل شاي نظم على شرف المشاركين 

  وفي تصريح لمجموعة من  المشاركين المستفدين حول ارتساماتهم للدورة التكوينية , أن الدورة مرت في جو أسري تفاعل معها جميع المشاركين بكل حرارة كما استفاد جلهم من خبرة جمعيات التي اكتسبتها التي كانت سباقة في  خلق شباك المستهلك كندكر منها  جمية الجديدة تحت إشراف رئيسها السيد مديح منصف , وجمعية الصويرة , وكذلك جمعية القنيطرية الذي يرجع لهم الفضل في خلق الشبابيك وتدبيرها بكل مهنية .

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث