جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

السككيون وحفل التكريم

دعاني احد الأصدقاء لحضور حفل تكريمه بمناسبة احالته على المعاش. وهذا الحفل تقليد اعتاد السككيون تنظيمه على شرف المحالين على التقاعد منذ الفترة التي كانت السكك الحديدية تسير من طرف الفرنسيين. و تعددت هذه الاحتفالات و مناسباتها . و ينظم الاحتفال  حسب أهمية المحتفى به ,فاذا كان مديرا فالاحتفال يخرج عم حظيرة السكك الحديدية لينظم في قاعة حفلات او فندق مصنف في حين اذا كان عون مصلحة فالحفل يكون بسيطا.لكن المثير هو ان بعض الاطر العليا يحتفى بها حتى عند تغيير الإقامة .
1.حــــــفــــل نــــهاية التــــكوين:عند نهاية أي تكوين للمهن الداخلية الخاصة بالسككيين يحتفى بهذا الفوج المتخرج قبل التعيين ,حيث ينظم الخريجون  حفلا بمساهماتهم الشخصية ويستدعون له مجموعة من الشخصيات التي اطرت التكوين و قد يكون من بين المدعوين مدير القطب التي ينتمي له الفوج المتخرج.
2.حفـــل تــوزيع الاوسمــــة :ينظم هذا الحفل احتفاء بالسككيين الذين امضوا سنين في مشوارهم العملي تطبيقا للقوانين الداخلية ل م و س ح  التي تقول بانه يمنح لكل متعاون 
وسامين :بالنسبة لاعوان السياقة يمنح الأول عند إتمام 21 سنة  من العمل و الثاني بعد مضي 25 سنة من العمل و قد يؤجل الى ما بعد ذلك في حالة حصول عقوبة إدارية للمتعاون. وبالنسبة لباقي الاعوان 25 سنة و 30 سنة في حالة ما لم تعترض المتعاون عقوبة إدارية .الا انه وفي كثير من الأحيان لا  ينظم هذا الحفل حيث لا يكلف رئيس المؤسسة التي ينتمي اليها المتعاون الحائز على الوسام عناء نفسه من اجل تنظيم حفل توزيع الاوسمة بل يتم توزيع هذه الاوسمة في سرية تامة كأن المحتفى به سيوقع على عقوبة إدارية . وهذا يحيلنا الى طرح السؤال المشروع : لماذا تحاشى رئيس المؤسسة تنظيم الاحتفاء بهؤلاء الذين امضوا اكثر من 21 سنة من العمل رغم ان القانون يجبره على القيام بذلك؟ هل هو ترشيد لنفقات المؤسسة؟ ام ان المتعاون لا يستحق ان يحتفى به؟
3.حفل الاحالة على المعاش :كل مؤسسة سككية لها تقاليدها و كل مصلحة من هذه المؤسسة لها تقاليدها هي الأخرى. والمسالة الغير المستساغة هي ان الاحتفاء بدأ يندثر من بعض المؤسسات حيث ان مصلحة السياقة لبعض المؤسسات السككية لم تحتفي بمتقاعديها لفترة تفوق 3 سنوات رغم ان العدد فاق 5 متقاعدين فما هي يا ترى الأسباب التي أدت الى هذا الجحود في حق هذه الفئة من السككيين؟  رغم ان التاريخ يشهد بان هذه المصلحة كان يضرب بها المثل في الاحتفاء و الاحتفال المتميز و الذي كان ينظم في اخر يوم عمل و يحضره مدير مركزي. بل ينظم استقبال كبير بالمحطة التي تستقبل اخر قطار يسوقه المحتفى به  يحضره الأطر و زملاء المهنة(السياقة) و مسؤول مركزي.
للإجابة على السؤال لابد من من تشريح الصيغة التي ينظم بها الاحتفالالذي  يمر بطريقة تطوعية اذ لا توجد لجنة  رسمية داخل المؤسسة تعنى بهذه الأمور و لا توجد ميزانية  لهذه الاحتفالات . اذن يحرك لجنة التنظيم قربها من المحتفى به صداقة او الانخراط النقابي وقد لا تنفع هذه الشروط في بعض الأحيان. و قد يكون الشطط في استعمال السلطة. بحيث اذا كان رئيس اللجنة المنظمة  اطارا فانه يفرض على مرؤوسيه المساهمة وبالقدر الذي يفرض و ما يكون على المرؤوس الا طأطأة الراس خوفا من العقاب او الانتقام .و اذا كان المحتفى به ذو علاقة متشنجة مع محيطه فالميزانية التي تأتي عبر الاكتتاب ستكون ضعيفة  و بالمقابل سيكون شبه احتفال وليس احتفال تكريم.
ميــــــــــــزانية  الاحتفال : كما اسلفت الذكر فميزانية حفلات التكريم تأتي عن طريق الاكتتاب التطوعي حيث تقوم اللجنة المكلفة بجمع الأموال من المتعاونين كل حسب طاقته . وقد  تفرض ارقام  بعينها على البعض و خصوصا البسطاء استغلالا للنفوذ .
اما كان لإدارة السكك الحديدية ان تخصص ميزانية لهذه الأمور و تنضاف الى الشؤون الاجتماعية ؟ خصوصا ان مديرية الموارد البشرية تعرف عدد المحالين على المعاش كل سنة و في كل مؤسسة و في كل إقليم. فلا يعقل  ان تنظم  الإدارة العامة حفلات باذخة  كالتي نظمت بمنتجع مزكان و التي صرفت فيها أموالا طائلة و تتقشف على دريهمات قد تتعداها الاقتطاعات التي اخذت من اجر المحتفى به بدعوى العقوبة. اما كان لإدارةالمؤسسات الإقليمية ان تخصص قسما من مصاريف تسيير المؤسسة  لهذه الاحتفالات؟  وهذا يجري به العمل في المكتب الشريف للفوسفاط حيث ينظم احتفالان كل سنة على شرف المحالين عل المعاش نهاية كل اسدوس  تتكفل الإدارة بالتنظيم و التمويل . 
مسالة تثير الشفقة كون المتعاون يحال على المعاش و لا يحتفى به .و هذه  هي ثقافة الاعتراف في مؤسسات الدولة. 
 
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث