جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

أزمور عاجلا : سقوط شجرة يتسبب في حادثة سير خطيرة بطريق أزمور

كاد سقوط شجرة "الكاريبتوس" وسط الطريق الرابطة بين أزمور والجديدة بجانب الكولف الملكي بالجديدة  أن تتسبب  هذا اليوم الخميس 04 غشت  2016 في إزهاق أرواح العديد من مستعملي الطرق ، ولولا الألطاف الالاهية وحدها التي حفظت لوقع ما لا يحمد عقباه خاصة وأن الشجرة هرمة تزن الأطنان ويبلغ طولها أزيد من 20 مترا تقريبا.
حيث خلفت هذه الحادثة إصابة شخصين في حالة خطيرة , سائق سيارة الأجرة وأحد الركاب , نقلوا على إثرها إلى مستشفى محمد الخامس بالجديدة لتلقي الإسعافات الأولي .
وتجدر الإشارة إلى أن  السيارة كانت قادمة من مدينة الجديدة متوجهة إلى مدينة أزمور , وحسب تصريح صاحب السيارة للجريدة من عين المكان , أنه كان يسير بسرعة جد عادية فإذا به يتفاجئ بإسقاط الشجرة الضخمة مباشرة على السيارة , حيث اصطدم بها  وتسببت له في أضرار كبيرة على مستوى سيارته وخلفت له خسائر كبيرة تجلت في كسرها بالكامل ..
وحسب المعلومات التي وقفت عليها الجريدة أن سقوط  الشجرة الهرمة المذكورة تعود لعروقها اليابسة،وأن الشركة المكلفة بإصلاح وترميم الطريق قد قامت بالحفر بجانبها عبر الجرافات مما أدى إلى اقتلاع جذورها وسقوطها.
حيث خلفت هذه الشجرة الهرمة  بعد سقوطها عرقلة السير لمستعملي الطريق كما نتج عن ذلك قطع الطريق لأزيد من ساعتين ومنع السيارات من المرور، كما عرف المكان احتجاجا وتجمهرا كبيرا للمواطنين..
ومرة أخرى يتم طرح السؤال التالي: ما هي الاجراءات التي تتخذها الجهات المعنية والمسؤولة للحفاظ على أرواح المواطنين ؟ ألم يكن من الأفضل أن تقوم الشركة المكلفة بالإصلاح بالحفاظ على  الأشجار الهرمة الموجودة  بجانب الطريق ، ومعالجة الآيلة منها للسقوط قبل أن تهوى على أجسام المواطنين وأغراضهم؟ أم أن الانتظار هو السلوك الذي يطبع عمل هذه الشركة التي لا تراعي السلامة الطرقية وجني الأموال الباهضة , أو إلا بعد أن تقع الفأس في الرأس كما يقول المثل المعروف.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث