جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

حصري: قتيل وجرحى في انهيار عمارة بشارع الشجر

لقي شخص على الأقل مصرعه وأصيب العشرات، على إثر انهيار مبنى سكني مكون من أربعة طوابق، وحتى الآن لم تتضح أسباب انهيار المبنى، حيث ما زالت السلطات المحلية والأمنية تقوم بعمليات حصر لسكان العمارة ومركز الترويض الطبي ورواد مقهى "سمر" الموجودة بالأسفل الذي يعتقد أنه كان لحظة الانهيار مملوء بمجموعة من مشجعي فريق الوداد البيضاوي...
وتشير التقارير الأولية التي حصلنا عليها من عين المكان أن مصالح الوقاية المدنية تمكنت من إنقاذ طبيبة المركز والتي كانت في حالة اختناق، مع وجود صعوبة كبيرة في الوصول لبعض ساكنة العمارة على الخصوص الطابق الرابع والثالث، لأن إمكانيات الوقاية المدنية جد ضعيفة وغالبية الذين تم إنقاذهم بسواعد أبناء الحي الذين أبانوا على شجاعة كبيرة...وقد هرعت سيارات الاسعاف وأمن ابن مسيك وبتعليمات ملكية انتقلت لعين المكان عامل عمالة مقاطعات ابن مسيك، ولقد سبق لنا أن حذرنا السيدة العامل من البناء الغير القانوني المستشري بقوة بتراب العمالة، فأعمال الترميم في الطابق الأول أدت إلى حدوث ميل مفاجئ بالمبنى قبل انهياره بالكامل على السكان ورواد المقهى، وامتد تأثير الانهيار للعمارة المجاورة وعلى الفور قررت السلطات المحلية إخلاء عقارين مجاورين للمبنى المنكوب بعد انهيار أجزاء منهما حرصا على سلامة الساكنة رغم عدم امتثالهم لأوامر السلطات المحلية، كما تم إغلاق شارع ادريس الحارثي المعروف ب(شارع الشجر) ووضع حواجز حديدية لتامين المارة، كما تم رفع حالة الطوارئ في مستشفيات الدارالبيضاء لاستقبال الحالات المصابة والضحايا، وكذلك مستشفى ابن رشد...
يأتي حادث انهيار عمارة شارع الشجر بعد انهيار مماثل لعمارة في شارع القدس بعمالة عين الشق، والذي راح ضحيته عمال ورش البناء، ولازال موقع انهيار العمارة لغاية كتابة هذه السطور يعرف عملية الإنقاذ وفي عملية نوعية تم إنقاذ شاب استطاع بواسطة العالم الافتراضي "واتس آب" الاتصال بصديقه الذي كان قريبا من مكان الحادث ليُخبر خلية الإنقاذ بمكانه، العملية التي تمت بنجاح كبير...   
 لقد أصبحت حوادث انهيار المبانى السكنية والمساجد والقناطر من الأمور الشائعة مؤخراً فى المملكة المغربية، إما بسبب تقادم هذه المبانى أو بسبب التلاعب فى تراخيص البناء، وعادة ما تؤدى مثل هذه الحوادث إلى سقوط خسائر بشرية نتيجة عدم جدية السلطات المعنية فى إخلاء سكان العقارات الآيلة للسقوط...
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث