جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

شعار الحكومة: الاستماع الى الشعب دون حل مشاكله

و انا في نقاش هادئ مع احد الأصدقاء من مريدي حزب العدالة و التنمية فاجئني بان الحكومة تعتبر اول حكومة في تاريخ المغرب المستقل التي تنصت الى هموم الشعب و ان وزراء العدالة و التنمية لديهم تعليمات من الأجهزة التقريرية للحزب مفادها ضرورة فتح قنوات الاتصال مع جميع طبقات الشعب , و ان كانت لديك أي مشكلة في العدالة مثلا فما عليك الا مراسلة الوزير الوصي لتاخذ حقك.

شجعني هذا الصديق كثيرا كي اراسل وزارة العدل و الحريات في شان تظلم  من حكم  جائر.(انظر الرسالة)أقول حكم جائر لكون المحكمة لم تأخذ بعين الاعتبار المسالة الاجتماعية حيث سيكون مصير المتضررين من الحكم التشريد و اضافت الى حكم الافراغ غرامة مالية قدرها 200درهم عن كل يوم تأخير. و بالنظر الى مدونة الشغل في فصلها  77 نستقي انه يعاقب بغرامة مالية لا تتجاوز ربع الاجراليومي عن كل يوم تأخير.و الحالة هذه ان اجر المتقاعد السككي يتراوح بين3500 درهم و5000 درهم ,اذن ظلم القاضي موجود لكونه قضى بأكثر مما هو موجود في القانون.

بعد مضي اقل من أسبوعين على مراسلة السيد الوزير عبر الفاكس اتوصل بجواب الوزارة ( انظر الجواب) التي تدعوني الى سلك مساطر أخرى الشيء الذي جعلني أتساءل : هل ما تغنى به الصديق المريد لشيوخ العدالة و التنمية صحيح ؟ نعم صحيح في الشق المتعلق بالاستماع لكن أي حل هذا الذي يعيد المشكل الى بدايته ؟ و ما قيل عن وزير العدل و الحريات يقال عن وزير التجهيز و النقل و وزيره المنتدب في النقل اللذين استقبلا كل على حدة وفدا عن ساكنة حي السككيين و بالوزارة لكن بعد الاستماع الى المشكل لا زال المتقاعدون منهم ينتظرون حلولا لمأساتهم المتمثلة في التشريد .و هذا هو القول المأثور للحكومة :الاستماع لشكاوى الشعب دون البحث عن حلول.

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث