جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

المستشار البرلماني و عضو الغرفة عبد السلام سلاوي يوجه رسالة طمأنينة إلى كل الأعضاء

لم يتأخر المستشار البرلماني و عضو الغرفة عبد السلام سلاوي،في رده على خبر أوردته يومية الصباح في عددها الصادر يوم الخميس 22شتنبر الجاري،يتعلق بعريضة طعن أحيلت على والي جهة الدار البيضاء سطات،بحجة اللجوء إلى تزوير عقد للتملص الضريبي و الإدانة بعقوبة تسقط عنه الأهلية الإنتخابية.
و يذكر أن عبد السلام سلاوي،كان قد فاز بمقعد برلماني برسم الهيئة الناخبة لممثلي غرفة الصناعة التقليدية،بجهتي بني ملال خنيفرة و الدار البيضاء سطات،غير أن البعض رأى في الفائز عدم توفره على أهلية الترشيح.
و في هذا الصدد،وجه المستشار سلاوي رسالة إلى الأعضاء،يطمئنهم فيها بخصوص ما تم الترويج له،و هذا ما جاء في رسالته:
رسالة أخوة
تأثرت كثيرا لسيل التساؤلات التي انطلقت من إخوة
فأحدثت في كياني تجادبا من الألم و الفرح
فرح أن الممارسة الديموقراطية أتت أكلها في غالبية مكونات هذه الغرفة
مما جعل اختياراتهم و مرتكزاتهم و أصواتهم يصرون على وضعها حيث يجب أن توضع من منطلق مصلحة لغرفة و القطاع أولا و من هو مؤهل لتحقيق تلك المصلحة و السهر و الصبر و الإخلاص للقيام بها 
و حيث كنت موضع اختيارهم و ثقتهم فقد آلمني جزعهم
و كان من واجبي أن أطمئنهم في أمرين:
الأول:
أنه ليس عيب أو ذنب يتربصه علي ضعاف النفوس
غير نعمة الصبر على الإبتلاء للفوز بمصداق قول رب العالمين
و بشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله و إن إليه راجعون
أولئك عليهم صلوات من ربهم و رحمة_صدق الله العظيم
فليس في الأمر غير كوني مواطن قدم و ثيقة لتصحيح الإمضاء عليها
فأخطأ موظف مصلحة تصحيح الإمضاءات داخل مكتبه المنغلق عليه في وجه المواطنين بين ما سجل على الوثيقة و ما سجل بالنسبة لها في دفتر المصلحة
سلم المواطن_الذي أنا هو_الوثيقة من شباك و تسلمها من الشباك
فعوقب المواطن و أدين
في تناف منقطع النظير _بين…..لا تزر وازرة وزر أخرى
فالوثيقة سليمة من أي مسح أو تشطيب
مكتوبة بخط الموظف_و باعترافه و أدائه اليمين القانونية _هي و ما سجل الموظف في دفتر المصلحة
و ليست الوثيقة إلا عقد عرفي لمصلحة بين شخصين
أرادوا لها_هكذا و دون تعليل_أو أدنى حجة قامت عليها_
أن تكون ذريعة لأمر لا علاقة له بموضوع استعمالها أو مصلحتها أو ما كان أمر به القضاء من التحري في سلامتها_هي_من أي زور
تلك إرادة…….
و هو ابتلاء
و القضية إذا تتعلق بحكم في زور مدني يوقف قانونا تنفيذ أي حكم فيه_النقض أو تداوله بين يدي أي هيئة من القضاء
إذ أنه ليس حكم في زور أصلي و هو ما لا يوقف النقض تنفيذه
و سلطات مصالح وزارة الداخلية و رجالاتها أشرف و أعلى مكانة من أن يدلس على علمها أيا كان و ما ضاع حق وراءه طالب
فلا نامت أعين الجبناء
ثانيا:
فليطمإن الإخوة:فالعبد الفقير إلى ربه
لم يسبق له منذ ولد و إلى الآن أن اقترض و لو درهما من أي بنك أو ضاع عنده درهم لأي مؤسسة خاصة أو درهم من المال العام أو كان موضوع دعوى أو حكم لفائدة أيا كان
و إنما هي عواقب كفالة و ضمانة منه للغير في سنوات التسعينات
و أخيرا
إنها الممارسة السياسية؟
فعندما يجف من الوجوه ماء الحياة
و ينطفئ من العيون نور البصيرة
و تضل القلوب عن طريق معرفة الله
و تفتقد الضمائر بوصلة التذكر و الذكرى
و تغتال النفوس البئيسة في الصدور الوفاء و المروءة
و يصيب صمم الجهالة الأدان عن سماع الآذان
فيكون هذا الهالك لا محالة
كواحد من الأنعام بل أضل منها سبيلا
و واحد ممن أعد الله من خلقه للنار وقودا لها من الناس و الحجارة
أو على الأقل من عرت ذنوبه سوأته
و أضلته حتى نسي أن بيته من زجاج
و لا يمكن لمثل هؤلاء أن يدركوا أنه
لا يرفع قدر الرجال إلا مروءتهم و حسن دينهم
و أن كل شيئ هالك إلا وجه الله
و أننا لا يفيدنا من زخرف و متاع الدنيا إلا ما ندخره من عمل صالح ليوم اللقاء
و لا يهوي بأناس إلى جهنم و إلى
الحضيض و سوء العاقبة إلا ألسنتهم و فساد ظنهم بربهم و بخلقه
نسأل الله أن لا يجعل في قلوبنا حقدا للذين آمنوا و أن يطهر قلوبنا من الحسد و الجشع و أكل أموال الناس بالباطل
و أن يجعلنا على سراط مستقيم
نخشاه و نخشى ما أمر أن نخشى من حقوق عباده و أموالهم و أعراضهم
و أن ييسر لنا لنقوم بالحقوق و نؤدي الأمانة و نوفي بالعهود و نصدق في الإخلاص في المهام و المهمات
و أن لا يجعل الدنيا لنا غير مطية و مركبة للعبور إلى جنته و حسن الختام
عن الحاج عبد السلام سلاوي
عضو غرفة الصناعة التقليدية جهة الدار البيضاء سطات
و عضو مجلس المستشارين
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث