جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

بـــــلاغ صادر عن الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام (رقم 1)

توصلت جريدة الحوار بريس بنسخة من البلاغ الصادر عن الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام 

والذي جاء كالتالي :

بلغ إلى علم الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام، أنه بات يشهد السوق الوطني للتجارة والصناعة، أنشطة مشبوهة من طرف بعضتوص الأتراك، المقيمين ببلادنا من اجل العمل والإستثمار، بكون أن السوق الوطني يشهد انفتاح على باقي الأسواق الدولية، وفي إطار التبادل التجاري الحر، ومن خلال بعض الأسواق المفتوحة، بات السوق الوطني قبلة لمافيا تهريب وغسيل وتبيض الأموال الدولية، لخدمة بعض الجهات الغير المعروفة، وقد تزايد نشاط هذه المافيات نظرا لتهاون بعض المسؤولين المغاربة اتجاه هذا القطاع، وذلك لغاية في انفسهم.
وقد بلغ ايضا إلى علم الهيئة المغربية، أن بعض هذه المافيا تتوفر على غطاء دبلوماسي، من لدن بعض الدبلوماسيين الاتراك بالمملكة المغربية، والغريب في الأمر هو أن جل هؤلاء الأتراك من المستثمرين، يتعسفون على الأجراء والمستخدمين لديهم، ويمارسون في حقهم جميع أنواع التعسف المادي والمعنوي، والطرد التعسفي من العمل. 
علمت الهيئة المغربية... أن عددا كبيرا من الأتراك المستثمرين ببلادنا، ناهبين للمال العام من خلال التهرب الضريبي، وعدم تسديد الديون التي بدمتهم، لفائدة عدة مؤسسات بنكية والضمان الإجتماعي ومكتب الصرف المغربي وشركات النقل وغيرها من الشركات الخاصة. 
والغريب أيضا هو أن المسؤولين المغاربة عن هذا القطاع، يسمحوا للتركي بتأسيس شركة مباشرة، بعد إعلانه على افلاس الشركة الأولى، وبدون ضمانات وبإسم تجاري متقارب ومتشابه للشركة المفلسة، وبنفس المسير والشركاء، وفي نفس المقر الإجتماعي احيانا، إذا كان هذا التركي مفلسا فمن اين له برأس المال للشركة الجديدة، طبعا من غسيل وتهريب الأموال. 
وعليه نعلن للرأي العام والخاص ما يلي:
ـ نستنكر وبشدة، تهاون واستهثار جميع المسؤولين المغاربة اتجاه ذلك، على المستوى المحلي والجهوي والوطني، ومشاركة البعض منهم، في الفساد بجانب بعض الأتراك. 
ـ شجبنا الصارخ وبشدة في وجه، الهيئة الديبلماسية التركية ببلدنا، على عدم حت رعاياهم، على إحترام قانون المملكة المغربية، ومواطنها، واتفاقيات البلدين، واحترام حقوق وكرامة الانسان، وتورط بعض موظفيها في الغطاء الديبلوماسي، لفائدة بعض مافيات تهريب الأموال. 
ـ كما ان الهيئة المغربية تعتزم، تنظيم وقفة احتجاجية ومدوية، امام مقر القنصلية التركية حتى يصل صوتنا الى المجتمع الدولي.
في النهاية نخبركم أننا نحتفظ بحقنا، ودامت هيئتنا مستقلة وديمقراطية.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث