جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

ظاهرة الجريمة بالمغرب

كاتب المقال: حسن الحاتمي

يلاحظ  في الآونة الأخيرة ارتفاع مؤشر الجريمة  في المغرب بشكل لايتصوره العقل انطلاقا  مما
تشهد به الأرقام المسجلة في مراكز الأمن وما تدكره تقارير وزارة الداخلية والتي تعد بمئات الآلاف من الجرائم التي تقع سنويا في المغرب . منها جرائم السكر والدعارة والسرقة والنهب والضرب والجرح .
لقد أصبحنا نمشي في الشارع ونحن لسنا في أمان بسبب "البلطجية "الذين يعترضون سبيل المارة بالإكراه تحت التهديد بمختلف الأسلحة البيضاء بل امتد بهم الأمر إلى فرض إتاوات على أصحاب المحلات التجارية .
كما أن المواطنين أضحوا لا يقدمون الشكايات لدى مصالح الأمن خصوصا عندما يصير الضحية ملزما بالإجراءات القضائية التي تثقل كاهله ماديا ومعنويا  ، ومن الجرائم التي نسمعها كثيرا الاختطاف واغتصاب  القاصرين وقتل الوالدين والانتحار والخيانة الزوجية والدعارة بشتى ألوانها والسطو المسلح
ومن الجرائم التي أصبحت تروج مؤخرا في بلادنا الأبناء يقتلون آباءهم.
وأما الدعارة والسياحة الجنسية فلا أدل على تزايدها من وصف المغرب بالبلد الذي ينافس التايلاند
 ومن أسباب ارتفاع الجريمة في المغرب كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر :
- فشل المدارس في التربية على القيم والأخلاق وتحول بعضها إلى مشاتل لنشر الانحرافات السلوكية؟
- إغراق السوق المغربية بملايين اللترات من الخمر، في إطار سياسة التطبيع مع بيع وشرب الخمور، وتقريبها من المواطنين من خلال المراكز التجارية التي اخترقت الأحياء الشعبية، والتراخيص التي تمنح لبعض الخمارات وسط الأحياء..
- انتشار ظاهرة السكر العلني من غير رادع أمني.
- توفر المخدرات بشتى أنواعها لكل الفئات العمرية، واستهداف المؤسسات التعليمية بعد شيوع ظاهرة التدخين..
- انتشار نقط بيع الحبوب المهلوسة مع استغلال ظاهرة التهريب..
- سياسة إعلامية علمانية تسيطر على الواقع الإعلامي بشتى أنواعه:
أ- الأفلام والمسلسلات الهدامة التي تنشر قيم الرذيلة كالخيانة الزوجية في القنوات الوطنية.
ب- نشر الملفات الجنسية المثيرة ، والصور النسوية العارية في المواقع الالكترونية .
- البرامج الإذاعية  المغربية التي تلعب على وتر الجنس والكلام البذيء..
- انتشار البطالة في صفوف الشباب المنحرف..- سياسة التسفيه الإعلامي التلفزي والثقافي من خلال تشجيع  الميوعة..
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث