جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

المبادرة الوطنية لدعم الأساتذة المتدربين المرسبين السكرتارية

توصلت جريدة الحوار بريس بنسخة للنشر من طرف المبادرة الوطنية لدعم الأساتذة المتدربين المرسبين السكرتارية وهذا مفادها : 

تصريح صحفي
 السيدات والسادة ممثلات وممثلو وسائل الإعلام المختلفة؛
الزميلات والزملاء رؤساء وممثلو المنظمات الحقوقية والنقابية والجمعوية الحاضرة.
باسم سكرتارية المبادرة الوطنية لدعم الأساتذة المتدربين المرسبين، أشكركم على تلبية دعوتنا لحضور هذه الندوة الصحفية المخصصة لتسليط الضوء على وضعيتهم وعلى مآل ملفهم  
أمام إجماع عدد كبير من الفاعلين الحقوقيين والنقابيين والسياسيين، منظمات وأشخاص، على عدالة ملف الأساتذة المتدربين المرسبين وعلى مظلوميتهم الواضحة تم تأسيس "المبادرة الوطنية لدعم الأساتذة المتدربين المرسبين" يوم الجمعة 26ماي2017، بمقر العصبة المغربية للدفاع على حقوق الإنسان، التي ضمت 30 هيئة حقوقية سياسية نقابية وجمعوية و30 شخصية وطنية. وهي مبادرة تروم تقديم الدعم ومساندة هذه الفئة المتضررة في مسارها النضالي والترافع عنها وإظهار ما مسها من ضرر وما تعرضت له من خروقات والبحث عن سبل لاسترجاع حقها المسلوب. 
فبعد المعركة النضالية التي خاضها الأساتذة المتدربون طيلة ثمانية أشهر دفاعا عن حقهم المشروع والقانوني في التوظيف تم توقيع محضرين يومي 13 – 21 أبريل 2016  من طرف ممثل الدولة  المغربية والي جهة الرباط سلا القنيطرة مع التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، بحضور وتوقيع  النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية والمبادرة المدنية  المشكلة من مجموعة من الفاعلين المجتمعيين، هذا المحضر  قضى بتوظيف الفوج كاملا مقابل  تعليق احتجاجات  الأساتذة المتدربين. وفيما وفى الأساتذة بالتزامهم، لم تحترم الدولة تعهدها اتجاههم فتم ترسيب 150 أستاذا ظلما وانتقاما، وهو ما فتح بابا جديدا لمعركة نضالية استمرت ستة شهور وعرفت محطات وأشكالا مختلفة، إلا أن الدولة استمرت في غلق الآذان واللامبالاة مما دفع بالأساتذة المتدربين المرسبين إلى خوض إضراب عن الطعام يوم الثلاثاء 23 ماي 2017، فقد انطلقت معركة الأمعاء الفارغة تحت شعار "نجوع من أجل كرامتنا" لتصل إلى يومها الثامن، حيث تجاوز عدد المنقولين إلى المستعجلات في حالة خطيرة تسع حالات، منها ما تكرر مرتين، ما بين جفاف الكلي والحلق وارتفاع مهول في درجات الحرارة، وتقيؤ شديد مما نتج عنه مضاعفات عديدة من تقرح للمعدة، وانخفاض حاد في نسبة السكر والعديد من المعادن في الدم، وآلام أسفل البطن ونقصان كبير في أوزان المضربين والتـي ظهرت بارزة في وجوههم وهزالة أجسادهم، وكاد أن ينتهي ذلك بفاجعة وطنية لولا تدخل المبادرة الوطنية لدعم الأساتذة المتدربين المرسبين ومناشدتهم أكثر من مرة لوقف الإضراب عن الطعام، حيث قرروا تعليق إضرابهم بعد 8 أيام من المعاناة والجوع أنهكت أجسادهم وخلفت آثرها المرضية على أجسامهم ونفسياتهم. وأكدوا أن تعليق الإضراب جاء بهدف إعطاء الفرصة لتدخلات المبادرة على أن يعودوا إليه في أي لحظة يقدرون استمرار الدولة في تعنتها أمام كل الأصوات، منظمات وشخصيات وطنية، المؤمنة بعدالة القضية ومظلومية المتضررين.
وقد عملت المبادرة على وضع مراسلة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لطلب لقاء استعجالي، إلا أن الوزارة المعنية لم تتجاوب مع تلك المراسلة إلى حدود اليوم رغم أنها توصلت بها في أوج أيام الإضراب عن الطعام. كما قامت المبادرة بمراسلة كل من رئاسة الحكومة ووزير الداخلية ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ورؤساء الفرق البرلمانية بالغرفتين في ذات الموضوع، ولازال الإهمال والتجاهل سيد الموقف.
وأمام هذا الموقف الرسمي الغامض، ومع ما يعرفه هذا الملف من دعم ومساندة من طرف مكونات واسعة من المجتمع المغربي نظرا لوضوح خروقاته القانونية والحقوقية وثبوت مسؤولية الدولة فيه، ومع ما يمكن أن تعرفه نضالات الأساتذة المتدربين المرسبين من تطورات نتيجة شعورهم بالغبن والظلم واليأس، فإن المبادرة الوطنية لدعم الأساتذة المتدربين المرسبين تحذر من النتائج الوخيمة لسياسة الهروب التي تنهجها الدولة، وستعمل على صياغة برنامج تواصلي وترافعي ونضالي واستثمار كل الوسائل المشروعة من أجل إيجاد حل نهائي وعاجل لهذه القضية وتمتيع المتضررين بحقهم الثابت في التوظيف بناء على كفاءاتهم وخبرتهم وقدراتهم النوعية التي شهد بها مؤطروهم ومكونوهم. وتعلن المبادرة عن افتتاح برنامجها النضالي بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية باعتبارها المعني الأول بالقضية، وسيعلن عن زمانها في بلاغ خاص. كما تثمن جميع المبادرات النضالية للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين وتنخرط فيها، وتجدد دعمها اللامشروط للأساتذة المتدربين المرسبين في سبيل استرجاع حقهم المسلوب.
عن المبادرة الوطنية لدعم الأساتذة المتدربين المرسبين
الاثنين 12 يونيو 2017
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث