جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

الجديدة… عانت ومازالت تعاني التهميش والإهمال من طرف المسؤولين

عاشت مدينة الجديدة وسكان الدواوير التابعة لها ومازالت تعيش التهميش والإهمال من طرف المسؤولين عكرت صفو حياتهم اليومية، وفي مقدمتها تدهور حالة الطرق وغياب الإنارة في مجموعة من الشوارع  وانعدام المرافق العمومية و انعدام الدعم العمومي للجمعيات الجادة والفاعلة. 
وحسب الشكايات التي توصلت بها  جريدة الحوار بريس من طرف مجموعة من الغيورين عن المدينة، يطالبون  فيها بالتخفيف من المعاناة التي يعيشونها من جراء الوضعية المؤسفة التي آلت إليها الطرق بالإضافة إلى انعدام الإنارة العمومية ما أغرق العديد من الأزقة في ظلام دامس، وساهم في انتشار ظاهرة السرقة ، ناهيك عن غياب المرافق الترفيهية والثقافية التي تعتبر  متنفسا للجميع من الضغوطات اليومية وكثرة البطالة لحاملي الشواهيد. 
 مجموعة من الشوارع  لم تلحقها أشغال التهيئة  والتي أصبحت تشكل خطرا كبيرا على مستعملي السيارات من جراء كثرة الحفر خصوصا بعد نزول أمطار الخير، ولم تسلك  الدواوير المجاورة التابعة للمدينة والتي تتحول إلى برك مائية ممزوجة بالأوحال عند تساقط  الأمطار على المدينة ، ما جعل اجتيازها أمرا صعبا سواء على الساكنة أو أصحاب السيارات التي كثيرا ما تتعرض إلى أعطاب متفاوتة الخطورة بكل الشوارع  والأزقة بعد انضمامها إلى المجال الحضري مع العلم أن هذه الأخيرة لم تعرف أي تهيئة منذ سنوات، وما أثار استغراب السكان هو صمت الجهات  المعنية بالرغم من عدة شكاوى و مجموعة من الكتابات في عدة جرائد جهوية ووطنية لكن دون جدوى الشيء الذي جعل ساكنة هذه الدواوير تحتج وتطالب من الجهات الوصية والمسؤولة  من أجل الاستجابة لمطالبهم  والحد من معاناتهم اليومية.  
وفي سياق آخر أعرب السكان خاصة الشباب منهم عن تذمرهم الشديد من عدم وجود  المرافق الثقافية و الرياضية أو مساحات خضراء  الأمر الذي سيجعل الشباب السقوط في منحدر الآفات الاجتماعية كاحتراف السرقة و تعاطي المخدرات  وتفشي ظاهرة الجريمة وغيرها من السلبيات الاجتماعية. 
 وحسب التصريح الذي خص به أحد الفاعلين المحليين للجريدة اكد فيه ان ساكنة هذه الدواوير تجدد مطالبها للسلطات المحلية لان المنتخبين الجماعيين و البرلمانيين انتهت وعودهم بنهاية الحملات الانتخابية و تركوا الساكنة تجتر مشاكلها .و تتمثل هذه المطالب : 
1/ ربط  هذه الدواوير بالماء الصالح للشرب 
2/تقريب الإدارة من المواطنين
3/انشاء مستوصف لتقديم  الخدمات الصحية للساكنة،
4/اصلاح الإنارة العمومية لعدة شوارع وأزقة 
5/ إهتمام الشركة المكلفة  للنظافة بهذه الدواوير
 6/إنشاء مساحات خضراء  ومرافق ترفيهية "حدائق" و ملاعب القرب
 7/ ترقيم الشوارع  والأزقة وصيانتها
/ 8 إدماج المعطلين في الشغل بالجرف الأصفر "القطب الصناعي لدكالة" 
لكون هذه الدواوير حديثة  الالتحاق بالمدار الحضري و تتميز بكثافة الساكنة،  لكنها تعاني الإهمال من جراء الإقصاء والتهميش 
فمن أجل ضمان الأمن والاستقرار وراحة الساكنة أصبح من الضروري تدخل الجهات المعنية والوصية إلى ضرورة الاهتمام بأوضاعهم المزرية .  .
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث