جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

شاطئ للا عائشة البحرية ودور الوقاية المدنية : مخاطر وصمود وانتقادات

يعتبر شاطئ للا عائشة البحرية  التابع لجماعة سيدي علي بن حمدوش دائرة أزمور عمالة إقليم الجديدة، الموجود على مصب نهر أم الربيع، من بين أجود الشواطئ بالإقليم، حيث يمتاز بجماليته الخاصة، الاسترخاء والهدوء و الاستمتاع بمياه البحر والنهر فوق الرمال والحصي.
يجذب الزوار من مختلف أنحاء المغرب وغالبا ما يبحث عنه محبو السباحة والغوص أو حتى ركوب الأمواج عبر  قوارب تقليدية لنقل الزوار للواجهة الأخرى من النهر.
لعل الأمن والأمان التي أصبحت تمتاز به المنطقة من طرف عناصر الدرك الملكي المتواجدين بالشاطئ 24/24  ساعة، لحماية المواطنين وممتلكاتهم وهي من أسباب توافد الزوار على الشاطئ والضريح طيلة السنة.
وكذلك المجهوذات الجبارة التي تقوم بها مجموعة من المنقذين للسباحة تحت إشراف أجهزة الوقاية المدنية التابعين للقيادة الإقليمية بالجديدة الذين يؤدون عملهم بكل احترافية وتفاني، تطبيقية، وتمارين شبه عسكرية، في هذا المجال ذات الصلة بالسباحة.
إد نادرا ما تسجل في هذا الشاطئ  بعض المحاولات لحوادث الغرق، بحكم توفره على عناصر ماهرة في السباحة من أبناء المنطقة، حيث تصل أمواجه في المتوسط إلى ثلاثة أمتار وأكثر .
كما تعتبر الوجهة المفضلة لأبناء المنطقة والمتنفس الوحيد لها حيث يفضلون قضاء أيامهم طيلة موسم الصيف وأيام العطل الأخرى، وكذلك توافد العائلات والراغبين بزيارة ضريح للا عائشة البحرية للتبرك منها وللاستمتاع براحتهم أمام مصب نهر أم الربيع بالقرب من الضريح، و يسهل الوصول إليه بوسائل النقل المتوفرة دائما.
كما أن نجاح هذا العمل يتطلب من رجل الوقاية المدنية ساعات طويلة ومستمرة أحياناً وسط الشاطئ، قد يصل تواجده رهن إشارة المصطافين طيلة اليوم رفقة المنقذين السباحين الموسميين، والتحلّي بعدد من الصفات والخصال، على رأسها الشعور بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقه، خصوصاً في إنقاذ أرواح المصطافين، والتدخل لنجدتهم من مخاطر محدقة" و أن يكون شجاعاً، لأنه قد يصادف محاولات غرق أشخاص بالشاطئ عبر المفاجأة، وبالتالي يتعين عليه أن يكون ذا شخصية قوية ومقبلة على التضحية بنفسه من أجل إنقاذ أرواح  الآخرين".
وظهرت الأدوار القوية لفرقة الوقاية المدنية المرابطة  بشاطئ للا عائشة البحرية بكافة الإجراءات الوقائية لضمان سلامة الزوار من المصطافين وعلى رأسهم السيد محمد العنب الذي يمتاز بهذه الصفات، ويعتبر أحد أبرز العناصر القوية أثناء محاولة غرق أحد الأشخاص مساء يوم الأحد 23 يوليو 2017، حيث تجند بقاربه المطاطي رفقة قبطان من الوقاية المدنية  الذي كان حاضرا بالمناسبة وبعض المنقذين للسباحة، حيث هبوا دفعة واحدة اتجاه أمواج البحر، لإنقاذ حياة شخص كان في حالة غرق.
ورغم تعرضهم للأخطار، بسبب مواجهتهم أمواج تسونامي البحر الذي يعرف به هذا الشاطئ، بتقلبات المد والجزر والتيارات البحرية التي هي عبارة عن حركة دائرية أساساً لكتلة مائية تكونها الرياح في البحر يصعب على أي شخص دخل بوسطها الخروج منها والتي تسمى ب "الساقية" فتمت العملية بنجاح 
وتجدر الإشارة إلى أن هذا العنصر التابع للوقاية المدنية السيد " محمد العنبر"  الذي تربى وكبر بهذه المنطقة، لم تسجل عليه أي حادثة غرق أو محاولة من طرف المصطافين، مند توليه المسؤولية  بشاطئ للا عائشة البحرية لمدة 18 سنة تقريبا.
وهذا العمل يستحق التنويه من طرف الجهات المسؤولة والمعنية، كما نوهت به مجموعة من المجتمع المدني والزوار الحاضرين لهذا الحدث، وعلى رأسهم طاقم جريدة الحوار بريس التي واكبت الحدث تم نقلته للرأي العام بكل حرية ومصداقية.
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث