جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

استقالة من الأمانة العامة لفرع التحالف الدولي بالمغرب‎

الرباط في 25 يوليوز 2017
السيد رئيس التحالف الدولي للدفاع
عن الحقوق والحريات
الموضوع: استقالة من فرع التحالف بالمغرب؛
                    تحية طيبة،
      وبعد، يؤسفني السيد الرئيس أن أبلغكم قراري بالاستقالة من الأمانة العامة لفرع التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات، وهي المسؤولية التي حظيت بها من طرف المكتب التنفيذي للتحالف منذ شهر أبريل من السنة الماضية، وتعززت بعد التصويت عليها من طرف الجمع العام التأسيسي لفرع التحالف الذي انعقد يوم 18 يونيو 2016 بمقر العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان. ومنذ تلك الفترة وأنا أقوم بواجبي اعتمادا على إمكانياتي المالية الذاتية في التنقل والمشاركة في الأنشطة الحقوقية في العديد من المدن المغربية، وتمثيل التحالف في الوقفات الاحتجاجية والمسيرات الوطنية، والندوات الفكرية التي نظمتها العديد من الجمعيات الوطنية، والحضور لمحاكمات الرأي والمحاكمات السياسية، ومؤازرة ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في المغرب وخارجه. وقد تتساءلون السيد الرئيس ومعكم إخواني وأخواتي في التحالف وفرعه بالمغرب، والحركة الحقوقية والرأي العام الوطني عن أسباب هذه الاستقالة، وهو الأمر الذي يفرض علي تبرير ذلك فيما يلي: 
- وجود محاولات منذ التأسيس من طرف السيد ادريس السدراوي رئيس الرابطة المغربية لحقوق الإنسان والمواطنة ونائب أمين عام الفرع لنسف هذه التجربة، حيث قاطع الجمع العام التأسيسي، وكان دائما يتخذ مبادرات يريد أن يضفي عليها طابع التشاركية مع التحالف دون حتى استشارتي كأمين عام معين وكمنتدب عن التحالف الدولي بالمغرب من طرف المكتب التنفيذي. وقد أخبرتكم بالحالات المتعددة خلال المكالمة الهاتفية المطولة التي جمعت بيننا بالأمس، علما أن المعني بالأمر رئيس جمعية حقوقية وطنية ويمكن له اتخاذ مبادرات تتعلق بقضايا حقوق الإنسان باسم جمعيته دون إقحام إسم التحالف في ذلك.
- عدم اتخاذ المكتب التنفيذي للتحالف أي مبادرات تتعلق بامتناع سلطات محافظة/ ولاية الرباط عن تسليم الوصل الإداري مقابل استلامها للملف القانون المنصوص عليه في الفصل الخامس من القانون المنظم للجمعيات منذ يوم 23 يونيو 2016، علما أننا كفرع للتحالف قمنا بكل المبادرات الضرورية لمواجهة هذا التسلط الإداري الذي يجهز على حقنا في التنظيم، حيث وجهت كأمين عام لفرع التحالف رسالة إلى كل من رئيس الحكومة، ووزير الداخلية، ووزير العدل والحريات، والمندوب الوزاري لحقوق الإنسان، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ونظمنا من جهة ثانية وقفة احتجاجية  أمام مقر المحافظة/الولاية يوم  26 يوليوز 2016، وأصدرت تصريحا صحفيا يهم نفس الموضوع يوم 1 دجنبر من السنة الماضية. وقد كان أملنا في تحرك جدي وعاجل من طرف قيادة التحالف لتنظيم ندوة صحفية بباريس، ومراسلة الدولة المغربية، وتحميلها المسؤولية في خرق القانون وعدم تسليم فرع التحالف بالمغرب للوصل الإداري بإيداع ملف التأسيس، والترافع حول القضية أمام آليات المعاهدات والمقرر الأممي الخاص بالحق في التنظيم، وحرية تأسيس الجمعيات. وهو الأمر الذي لم يتم منذ حوالي سنة تقريبا يعني منذ وضع الملف القانوني لدى المصالح الإدارية المختصة.
   وعليه ولكل ما سبق وجدت نفسي مضطرا لتقديم الاستقالة علما أنني سأبقى عضوا عاديا في التحالف مساندا لكل الصديقات والأصدقاء الذين سيتحملون المسؤولية في المستقبل، شاكرا لكم حسن تعاملكم وإنصاتكم الدائم، مؤكدا أنني سأستمر في أداء رسالتي في الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيز الحريات داخل الوطن وخارجه. فالأمر أصبح بالنسبة لكل الحقوقيين بالمغرب يتعلق بمعركة حقيقية لمواجهة الردة الحقوقية الخطيرة التي تعرفها بلادنا في السنوات الأخيرة، حيث تقود السلطات هجمة واضحة تستهدف الحركة الحقوقية والصحفيين والنشطاء النقابيين والمعارضين السياسيين بدعم ومساندة من القضاء الذي أصبح تحت تصرفها لتنفيذ هذا المخطط وتجفيف منابع النضال والاحتجاج والممانعة.
     لكم السيد الرئيس ولكل الزملاء في التحالف خاص التحايا.
                                   ملتزمون دائما بالدفاع عن حقوق الإنسان.
                                                              الإمضاء: محمد زهاري
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث