جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

تيزنيت: أستاذات ضحايا الحركة الانتقالية يعتصمن أيام عيد الأضحى‎

قررت  ما بتن يعرفن ب”الأستاذات العالقات” (الحالات الاجتماعية) ضحايا الحركة الانتقالية الوطنية المنتقلات إلى مديرية تيزنيت، وهن سبع حالات، الاعتصام داخل مديرية التعليم بتزنيت في الايام المقبلة بما في ذلك يوم عيد الأضحى.
واوضحن في بيان أن هذا القرار هو رد على  تجاهل المديرية لمطالبهن العادلة و إصرارها على صم الآذان ونهجها لسياسة فرض الأمر الواقع، و عدم تقديمها أية إشارات إيجابية أو تلميحات مطمئنة ، و في ظل تنكرها للضوابط القانونية و الأخلاقية و الإنسانية.
وأضفن في بلاغ استنكاري “لا يسعنا و قد حرمنا مسبقا من عطلتنا الصيفية ونحن نرزح تحت نير عذابات القهر و الجور و التجاهل إلا أن نعلن من داخل المديرية الإقليمية لتيزنيت للرأي العام المحلي و الوطني :أن اعتصامنا المفتوح الذي بدأناه يوم الإثنين ء8 غشت ء0أح سيشمل حتى أيام عيد الأضحى وسيستمر إلى حين إنصافنا”.
وتشتكي هؤلاء من كون المناصب التي أوكلت لهن في الحركة الوطنية لا تتناسب مع أقدميتهن.
وأوضحن في رسالة سابقة الى الوزير كون “المناصب التي كنا فيها أرحم و أفضل بكثير من المناصب التي تم تنقيلنا إليها، فبعضنا مؤثاتهن الأصلية تبعد بحوالي 40 كلم عن مدينة تيزنيت والطريق معبدة و لامشاكل في التنقل (م/م النعمة ايت رخا، م/م الخوارزمي سيدي مبارك، م/م المعتمد بن عباد سبت بوكرفا ، م/م سيدي حسين تيوغزة) و استقرارهن العائلي و الاجتماعي في مدينة تيزنيت ، و المتبقيات إحداهن تتنقل إلى مدينة سيدي افني وتبعد عنها بءط كلم (ايمي نفاست)،و الأخرى مستقرة في ظروف جيدة ببلدة افران الأطلس الصغير و تشتغل بمركز البلدة، فبعد أ8 سنة من العطاء و التفاني نجد أنفسنا مهددات بخسارة كل شيء ، أععنقطة ستصبح صفرا، و مؤثات التعيين لا تتلاءم مع أقدميتنا و تشكل تهديدا لاستقرارنا الاجتماعي و تدميرا لحياتنا في كل أبعادها النفسية و الصحية و الأسرية ناهيك عن ما يصاحب ذلك من تخريب لبيوتنا” 
.حد تعبيرهن
يشار الى ان النقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الوطنية للتعليم قد اصدرن بيان تضامن ومساندة  للاستاذات المعتصمات
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث