جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

الجديدة: من أجل مدينة نظيفة وشوارع أنظف تتابع قائدة المقاطعة الحضرية الأولى عملها الدؤوب

 عرفت مجموعة من شوارع مدينة الجديدة والأحياء التابعة للمقاطعة الحضرية الأولى ودرب غلف والقصر الأحمر ..حملات للنظافة والبستة وغيرها من الأشغال التي أعطت للمدينة وجوانب شوارعا إضافة نوعية تحت إشراف قائدة المقاطعة الحضرية الأولى رفقة السلطات المحلية بالجديدة. 
وعملت السيدة القائدة  على تنظيف  بعض الحدائق، و الشوارع، وبعض المرافق العمومية التي تخدم الجميع، لتكون متنفساً لقضاء الأوقات الفارغة للساكنة، خصوصا وأن مدينة الجديدة تتميز بموقع جغرافي استراتيجيي، بامتداد طول سواحله ب 5 كيلومترات تقريبا.
 كما قام المشاركون خلال هذه الحملة بتنظيف جوانب شاطى البحر، والتخلص من النفايات، إضافة إلى إزالة الفضلات، والمخلفات البلاستيكية والصلبة عبر شاحنات، متقلدين للأدوار التي يقوم بها عمال النظافة وأداء مهامهم، لاستشعار روح المسؤولية اتجاه خدمة المدينة، وحرصاً على ترسيخ مفهوم المسؤولية 
ليكون قيمة ومنهجاً يمثل المجتمع....
وبالرغم من تنظيم مثل هذه المبادرات، إلا أنَّ بعض الأشخاص  المرتادين  لهذه  المناطق والحدائق  يتعامل معها بشيء من اللامبالاة، كترك مخلفات المأكولات والعلب الفارغة والأكياس البلاستيكية وغيرها من النفايات المختلفة. 
وتهدف هذه الحملات للنظافة التي أطلقتها السيدة القائدة إلى تحقيق الشراكة المجتمعية للمحافظة على البيئة والحفاظ على المرافق العمومية، و أن تكون منهجاً يستمر بصورة دورية متواصلة لدى المواطنين والزوار على حد سواء بأهمية الحفاظ على نظافة المدينة، وشوارعها و بناء علاقة تعاون بناءة، بين السلطة  والمجتمع، والحرص على توعية الناشئة  والأسرة وأفراد المجتمع بالسلوكات الحسنة في التعامل مع جميع الخدمات والمرافق التي يتم توفيرها للجميع.
وعلينا جميعا كمجتمع مدني وجمعيات فاعلة في المجال  يجب الاهتمام بنظافة المدينة عبر خلق أيام تحسيسية وتوعوية بالمواكبة والعزم في جميع المؤسسات التعليمية، والحفاظ  كل أحياء المدينة وشوارعها، تبدأ من نظافة الشوارع، وجداريات، وبتجميل و تشجير الحدائق من أجل تحسين البيئة الصحية.
فالبيئة المحيطة بنا خلقها الله نظيفة طاهرة ومن واجبنا أن نحافظ على نظافتها لنستمتع بها كما خلقها الله.
كما أن النظافة واجب أخلاقي وديني و اجتماعي و التكتل و التعاون لتحقيقها يوفر الكثير من المكاسب الصحية و البيئية والاجتماعية والسياحية لتكون مدينة نظيفة، ونحن أبناؤها مسؤولون عن صورتها و جمالها ونظافتها جنباً إلى جنب مع المجالس المنتخبة والسلطات المحلية والشركاء الفاعلين.
وإن مدينة الجديدة محظوظة طالما يوجد بها شباب فاعلين وناشطين في جميع المجالات يوظفون طاقاتهم لمصلحة المدينة، ومدينة الجديدة لن تهمش ولن تقصى إذا وجدت النوايا الحسنة والمساندة من طرف الجهات المعنية والمسؤولة.
لدى يجب علينا جميعا التخلص من القمامة بطريقة سليمة، للحد من انتشار الأمراض التي تأثر بصورة مباشرة على صحة الإنسان، كما لا يجوز وضع القمامة أمام المنازل أو قريب منها مما يودي إلى تناثرها بصورة غير حضارية وتجمع عليها حشرات مما يضر بصحة الإنسان .
وفي الأخير إننا ندعو كل هيئات المجتمع المدني والقوى السياسية والجمعيات الفاعلة في المجال إلى بذل كل الجهود للحفاظ على جمالية المدينة وتعميم هذه الثقافة وترسيخها بين جميع المواطنين والمواطنات.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث