جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير تقصي جمعيات وازنة بالجديدة من الدعم :

 توصلت إدارة الحوار بريس بهذا المقال من أحد الجمعيات لأجل النشر بالموقع وهذا ما جاء به: 
تتولى خيبات الأمل ويستمر مسلسل إقصاء جمعيات السلامة الطرقية بالجديدة من لدن أطراف لاتحب الخير لأبناء مدينة الجديدة وعلى رأسهم ممثل اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير (ن ب) و الذي لا يدعم الجمعيات التي تشتغل بكل تفاني وجدية. 
قبل شهور كانت الجديدة مع موعد هام صفق له الكل محليا وطنيا لتصل أصداءه خارج أرض الوطن ،من خلال وسائل الإعلام وحضور بعض الضيوف من الخارج، فبإمكانيات خاصة وبأطر مثقفة واعية پأهمية التحسيس بالسلامة الطرقية وفي غياب دعم اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير وفي غياب المسؤولين عن قطاع التجهيز والنقل وفي تنصل المسؤولين من مسؤولياتهم تجاه دعم الأنشطة والفعاليات الجمعوية في إطار تشجيعها لغرض الإستمرار نجحت جمعية تنظيم السير والجولان والسلامة الطرقية بالجديدة رغم كل العراقيل وكل الصعوبات في إخراج مشروع تحسيسي توعوي كبير تحت عنوان مدينة السلامة الطرقية كنموذج مصغر لمدينة بدون حوادث بمجهودات طاقم متنوع من الجمعويين والمهتمين وضعوا من خلاله برنامج رائع متكامل ومتجانس يخدم مصلحة المواطن ويؤدي واجبه إتجاه الوطن ،
إنما يحز في النفس هو هذا الإقصاء الممنهج الذي يمس لجمعيات لها دور مهم في تأطير الناشئة وحث مستعملي الطريق على إحترام القوانين.
e-max.it: your social media marketing partner

التعليقات   

 
0 #4 El jadidaKhalil 2017-10-07 17:25
جمعيات الجديدة للأسف هي المتضرر الأكبر من هذا الإقصاء الغير مبرر الجمعيات تتضامن فيما بينها لأن الهدف واحد والعمل مشترك أما اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير فلها من يدافع عليها كفانا تملقا الكاتب الدائم يستهدف بهذا الإقصاء طمس جمعيات الجديدة فيما إستفاذة جمعيات من خارج المدينة والسبب وجود الزبونية والمحسوبية في إنتقاء المشاريع
 
 
0 #3 المرصد الوطني للسلامة الطرقيةشرف عزالدين 2017-10-07 13:19
اولا فاللجنة لم تحترم دفتر التحملات اي الجمعيات التي تهتم بالسلامة الطرقية لهم نقط و كدلك الجمعيات التي لهالا برامج طيلة السنة وليست الجمعيات الوهمية
تانيا غياب معيار التي كانت مقرر في دفتر التحملات
ثالثا هناك جمعيات لاتهتم بالسلامة الطرقية اخد ت اكتر من 5 نقط و جمعية تكونت و استفادت من دورات التكوينة التي نطمتها اللجنة
 
 
0 #2 الجديدةجمعية فتيات مرور 2017-10-07 09:41
على اثرالمقال الذي نشر بجريدة بريس الحوار بتاريخ 6 اكتوبر 2017 حول موضوع " اقصاء جمعيات السلامة الطرقية " من لدن اطراف وعلى راسهم الكاتب الدائم للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير
اولا: جمعية فتيات مرور تعبر عن تضامنها مع السيد الكاتب الدائم للجنة وذلك لما صاحب هذا المقال من مجموعة من الاتهامات الباطلة التي لااساس لها من الصحة
ثانيا: ليكن في علم كل الجمعيات ان هناك دفتر التحملات المنظم لطلب العروض يجب احترامه
ثالثا :نشير ونؤكد بان اللجنة الوطنية للوقاية من حواذث السير ليست المسؤولة وحدها بل هناك لجنة الانتقاء مكونة من عدة مؤسسات حكومية منها
وزارة التجهيز- وزارة الداخلية - وزارةالشباب والرياضة - وزارة الثقافة - وزارةالاسرة والتضامن - الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان واللجنة الوطنية للوقايةمن حوادث السير التي تكلفت باجراءعملية الانتقاء بطريقة موضوعية من اجل دراستها وتقييمها والبث فيها بناء على مدى احترامها للمعايير والمعطيات المحددة في هذا الشان
 
 
-1 #1 نعيب زماننا والعيب فينا.جمعية المسنين سيدي ب 2017-10-07 02:58
من حق أي جمعية تقدمت بمشروع ورفض يجب ان يكون الرفض معللا كتابة حتى نلتجيء للمحكمة الإدارية. وبعض جمعياتنا أخذت مشروع السلامة الطرقية. وحضرت أنشطتها ولكن لم ترق للمستوى. ومع ذلك لابد من التوعية وتقوية قدرات الجمعيات.
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث