جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

بلاغ صحفي: جمعيات المجتمع المدني بمنطقة دكالة تنظم لقاءا تواصليا بالجديدة

في إطار تفعيل مبدأ التنسيق وفقا للمنهج التشاركي بين الجمعيات والجهات المعنية بالتنمية، تنظم جمعيات المجتمع المدني بمنطقة دكالة لقاءا تواصليا تحت شعار: "المجتمع المدني والتنمية الشاملة أية فعالية"؟، من تأطير الأستاد عبد اللطيف الجابري، وذلك يوم السبت 14 أكتوبر 2017، ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال، بقاعة الاجتماعات بدار الشباب حمان الفطواكي بمدينة الجديدة.   
 وسيهدف هذا اللقاء إلى تسوية أهدافها من خلال تقوية قدرات أعضائها، مما سيجعلها تساهم في خلق تنسيقا محكما يطمح لمتطلبات التنمية المحلية المنشودة، وهذا بطبيعة الحال لن يتحقق إلا بتكريس مفهوم الشراكة والتكوين والتأطير الذي يجب أن ينخرط فيه كل الجمعيات المؤسسات والمحلية المعنية بأمر التنمية .
وبالرغم من أن الدستور المغربي 2011 أعطى للمجتمع المدني دورا أساسيا في إعداد وتفعيل وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية وفي التشريع جنبا لجنب أمام المؤسسة التشريعية وتدبير الشأن المحلي، إلا أن هذه  الأدوار موقوفة التفعيل في ظل ضعف مأسسة الديمقراطية التشاركية، وكذا في ظل الغموض القانوني الذي يكتنف النصوص الدستورية وضعف الإرادة القوية لدى أصحاب القرار السياسي وعرقلتهم لهذه الأدوار بخلق مساطر غير قابلة للتطبيق.
 كما أن مشاركة المجتمع المدني في صناعة السياسيات العمومية لازال يحتاج إلى المزيد من المأسسة والتقعيد والوضوح القانوني، وأمام تصاعد وتنامي دور هيئات المجتمع المدني، في الاهتمام بقضايا الشأن العام، وسعيها الدؤوب إلى المساهمة في القرار السياسي أو في تفعيله أو في تقييمه ومراقبته، أصبح أمر إشراكها ضروري في جميع مراحل إعداد وتفعيل وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية.
 
e-max.it: your social media marketing partner

التعليقات   

 
0 #1 بالعمل يتحقق الأملمبارك بنخدة 2017-10-10 22:34
بداية نشكر كل من ساهم في إنجاح هذا النشاط المميز سواء من قريب او بعيد. ونشكر اللجنة التحضيرية التي تعبت ودقت كل الأبواب المغلقة حتى فتحت لهآ وكلها عزم وإصرار حتى تحقق الأمل. شكرا لرئيس جريدة الحوار الوطني السيد حسن الحاتمي على مجهوداته الجبارة بدون مقابل. نتمنى للمجتمع المدني بدكالة التقدم والازدهار.
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث