جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

مستخدموا الجمعية المغربية لقرى الأطفال المسعفين بالجديدة SOS،ينظمون وقفة احتجاجية والحركات الحقوقية تدخل على الخط

نظمت مجموعة من المستخدمين والأمهات المربيات التابعين للجمعية المغربية لقرى الأطفال المسعفين بالجديدة SOS المنضويين تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل المكتب الجهوي بالجديدة، وقفة احتجاجية صباح اليوم، السبت 21 أكتوبر 2017، أمام مقر الجمعية الكائن بشارع المسيرة مدينة الجديدة .
وشوهد خلال هذه الوقفة الاحتجاجية رفع شعارات مختلفة من طرف المحتجين عبروا فيها على مطالبهم واستنكارهم على ما ألت إليه الأوضاع من طرف المسؤولين على جمعية قرى الأطفال المسعفين بالجديدة، وكذلك على مجموعة من التماطلات والاستفزازات والتنقلات التعسفية التي شهدها هذه المؤسسة، 
 حيث تعززت الوقفة بحضور قوي كان من أبرزهم الحركات الحقوقية التي عبرت على تضامنها ومؤازرتها مع المحتجين، ومن بينهم، السيد عبد الرحيم ماديحي الكاتب العام الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، والسيد مديح منصف الفاعل الجمعوي والناشط الحقوقي، وكذلك السيد المصطفى أيت جورك الفاعل الجمعوي والناشط الحقوقي، والكاتب العام لمنتدى الحريات لحقوق الإنسان المغربي، كما حضر السيد  الجلالي ساميك الكاتب الإقليمي للاتحاد المغربي للشغل بالجديدة، وأعضاء المكتب النقابي، وبعض مثلي المنابر الإعلامية بالجديدة .
 طالبوا فيها بتعيين لجنة محايدة من أجل فتح تحقيق نزيه مع ممثلي الجمعية، في مجموعة من الخروقات التي تمثلت في الاغتصاب الذي تعرضت له احد البنات داخل مقر الجمعية والنقل التعسفي والاستفزاز والطرد الممنهجج إبعاد أحد الأمهات المربيات إلى مدينة أيت أورير.
واعتزم المحتجون لمواصلتهم بالأشكال النضالية في حالة عدم فتح تحقيق نزيه، لإعطاء هذا الملف ما يستحقه من عناية، وحملو المسؤولية الكاملة للجيهات المعنية وذلك لضمان ظروف جيدة تتيح للأمهات المربيات والأطفال المقيمين بهذا المركز  جوا  تربويا  جيدا وللقيام بمهامهم دون استفزازات أوضغوطات .
 
e-max.it: your social media marketing partner

التعليقات   

 
0 #1 الشخصانية مرض للعمل الجمعويمبارك بنخدة 2017-10-21 15:06
المؤسف في منطقتنا اننا نرى الجمعيات أصبحت تعرف برؤساءها بدل أسمائها. نتمنى ان تدخل عندنا ثقافة التبادل على المناصب القيادية بالكفاءة بدل المحسوبية والزبونبة وان نضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
ويجب فتح حوار من أجل التواصل والاستفادة وحل المشاكل.
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث