جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

قناصة الشوافرية باقليم اشتوكة ايت باها في قبضة العدالة‎

”قناصة الشوافرية” التي حولت حياة عدد من سائقي الشاحنات إلى جحيم لا يطاق ،بعد أن وجدوا أنفسهم بين مخالب سيدة تبتزهم بنشر فيديوهات وثقتها أثناء لحظات حميمية عابرة جمعت بينهما، وقعت في قبضة الدرك الملكي لمركز بلفاع أول أمس بمنزل أحد أقربائها بمنطقة بلفاع التابعة لإقليم اشتوكة ايت بها. الموقوفة هي سيدة تقطن ببلفاع ،وتبلغ من العمر 36سنة، ومتزوجة من عامل بناء بسيط، أنجبت منه ثلاثة أبناء، كانت تقوم بربط اتصالاتها مع مجموعة من السائقين والتحدث معهم عبر تقنية الواتساب وتستغل في ذلك فيديو لفتاة تتجرد من ملابسها الداخلية بشكل مثير لإستمالتهم ، ودفعهم إلى الإستمناء من داخل قمرة القيادة بالشاحنات التي يقودونها في اتجاه دول إفريقية، قبل أن تقوم بتصويرهم دون أن يعلموا أنهم سقطوا في شباك قناصة محترفة في الإبتزاز الجنسي، لتبدأ بعد ذلك مساومتهم ومطالبتهم بدفع مبالغ مالية تصل إلى 15 ألف درهم وإلا سيتم نشر فضيحتهم،إن لم يستجبوا لطلبها المادي. وبلغ عدد ضحاياها  أزيد من 12 ضحية دون أن يتقدموا بشكاية ضدها مخافة أن يفتضح أمرهم مع زوجاتهم خصوصا وأن أغلبهم متزوج. وجاء اعتقال المشتبه فيها بعد أن تقدم سائق شاحنة سقط ضحية إبتزاز المعنية بالأمر ،بعدما جمعته معها محادثة عبر الواتساب انتهت بتصويره وطالبته بدفع مبلغ 5000 درهم إن أراد أن لا يتم نشر الفيديو الذي ظهر فيه عاريا بمواقع التواصل الإجتماعي ،غير أنه رفض طلبها لتلجأ بعدها إلى تخفيض المبلغ ل 3000 درهم، وبقي مصرا على عدم الانصياع لأوامرها لتقوم بالتشهير به عبر مواقع التواصل الإجتماعي الأمر الذي دفعه إلى تقديم شكاية في الموضوع ا. وبعد مدة من الترصد والتربص بها والفشل في ضبطها بمنزلها اهتدت المصالح الأمنية إلى مكان اختبائها بمنزل أحد أقربائها وجرى إيقافها وفي الوهلة الأولى أنكرت جملة وتفصيلا كل التهم الموجهة لها من خلال تصريحها للمحققين أن الهاتف الذي صور السائقين في ملكيتها بالفعل ،وأنه ضاع منها منذ مدة وربما سقط في أيادي غير آمنة استغلته في تصوير السائقين وابتزازهم ، إلا أن هذه المروغات لم تشفع لها وتم اقتيادها إلى بيتها الذي أخضع للتفتيش وهي العملية التي أسفرت عن حجز حاسوبين متطورين وثلاثة هواتف ذكية من الطراز الرفيع ومجموعة من الشرائح الهاتفية التي سيتم إخضاعها للفحص التقني والعلمي الذي سيكشف عن مفاجآت أخرى قد تسقط أشخاص آخرين متورطين في هذا المسلسل الإبتزازي.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث