جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

تزامنا مع اليوم الوطني للإعلام تنظم التنسيقية الوطنية للصحافة والاعلام وقفة احتجاجية أمام البرلمان

تزامنا مع اليوم الوطني للصحافة والإعلام، والذي يعد محطة للوقوف على حصيلة المنجزات والتفكير في مستقبل القطاع وللتعبير عن موقفنا لما أصبحت تعانيه حرية الصحافة ببلادنا من تضييق وقيود وإجحاف، وفي إطار الاحتفال بهذا اليوم الوطني يعلن المكتب التنفيذي للتنسيقية الوطنية للصحافة والاعلام، الى كل الزملاء والزميلات الصحفيين وأصحاب المواقع الالكترونية والمنتسبين الإعلاميين، عن تنطيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان وذلك  يوم الأربعاء 15 نونبر 2017، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال.
وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية التي سيشارك فيها أكثر من 265 من مدراء النشر من مختلف ربوع المملكة، بعد القيام بمجموعة من التحركات النضالية واللقاءات التواصلية التي قامت بها التنسيقية مع  وزير الاتصال والثقافة وكذلك فرق برلمانية للمطالبة بإسقاط شروط الملائمة وإعادة النظر في مدونة الصحافة المعيبة والمليئة بالتناقضات والمخالفة للدستور المغربي والمواثيق الدولية، وكذلك تنديدا لما سيعرفه الإعلام المغربي من تراجع على مستوى المكتسبات التي حققها المغرب في مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان مند الاستقلال، باعتبار أن جميع نصوص الوثيقة الدستورية، تنص على ضمانات ممارسة حرية التعبير عن الرأي، ونشر الأخبار والأفكار وحرية الفكر والآراء مكفولة بكل أشكالها وبكل حرية لكل مواطن ومن غير قيد عدا ما ينص عليه القانون، والذي يعتبر إحدى تجليات الاختيار الديمقراطي، الذي يستند عليه المغرب، ويضمن صيانته رئيس الدولة، سعيا وراء إرساء دولة الحقق و القانون والمؤسسات..
 
e-max.it: your social media marketing partner

التعليقات   

 
0 #2 الجديدةحسن الحاتمي 2017-11-13 21:06
تحية للأخ المحترم سي بن خدة
كلامك صحيح ولاغبار عليه
لكن الغريب في الأمر انهم يقولون, نحن في دولة الحق والقانون أين الحق واين القانون? يامن يغردون خارج السرب
مع تحياتي
 
 
0 #1 لابد من الترافع لاسماع اصواتنامبارك بنخدة 2017-11-12 22:14
المؤسف ان هذا البرلمان والحكومة المحكومة من صوت عليهما. ومع ذلك سنسمع اصواتنا. رغم ان آذانهم صماء. يريدون ان يدخلوا الشعب المتنور إلى السجون. .والحق يعلو ولا يعلى عليه ).والمغرب زيادة على الدستور الجديد الذي قيدوه بالنصوص التطبيقية. التى لم يشارك أحد من الشعب في صياغتها. والمعاهدات الدولية التي وقع عليها المغرب ما مصيرها. ؟؟؟
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث