جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

اختتام أشغال الدورة التكوينية المنظمة من طرف الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني

اختتمت مساء يوم الأحد 19 نونبر 2017، أشغال الدورة التكوينية، لفائدة الجمعيات الناشطة والفاعلة بجهة الدار البيضاء السطات، بفندق واشنطن بمدينة الدار البيضاء، في موضوع الديمقراطية التشاركية، المنظمة من طرف الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، التي انطلقت فعاليات أشغالها، يوم الجمعة 17 نونبر2017، استمرت على مدى ثلاثة أيام، أطرها الأستاذ عبد الله حارسي أستاذ بكلية الحقوق بفاس، كما أشرفت عليها لجنة مكونة من أساتذة وأطر تابعين للوزارة والمديرية التابعة لها.
حيث عرفت فعاليات أشغال الدورة في يومها الأول تقديم عرضين الأول بعنوان: الإطار المفاهيمي للديمقراطية التمثيلية والتشاركية، والثاني بعنوان: مفهوم المقتضيات القانونية المنظمة للحق في تقديم العرائض إلى السلطات العمومية، ففي اليوم الثاني تم تقديم عرضا بعنوان: صياغة العريضة المقدمة إلى رئيس الحكومة وإلى رئيس مجلس المستشارين أو رئيس مجلس النواب، وزع المشاركون إلى أربعة مجموعات عبر أوراش تمارين نظرية وتطبيقية حول كيفية إنجاز نموذج العريضة.
أما اليوم الثالث قدم الأستاذ المؤطر عرضا بعنوان: المقتضيات القانونية المنظمة للحق في تقديم العرائض لمجالس الجماعات الترابية أعطى فيه الأستاذ للمشاركين نموذجا مفصلا حول الموضوع، بما فيها شروط تقديم العرائض من طرف المواطنين والمواطنات والجمعيات، حيث تفاعل معه جميع المشاركون والمشاركات في الدورة التكوينية، بكل جدية ومهنية،
وقد كانت الورشة التقنية، فرصة للمشاركين ومعرفة شاملة لامتلاك المهارات المتعلقة بتقديم العرائض وطريقة صياغتها في إطار مجموعات وتقديمها إلى السلطات العمومية و رؤساء الجماعات الترابية.
تلاه عرض قدمته الأستاذة زهراء ابريك إطار بالوزارة متخصصة في التواصل، أعطت بدورها كذلك نبذة تعريفية في مجال الاتصال والتواصل لفائدة الجمعيات استفاد منه جميع المشاركين.
كما تميزت هذه الدورة في يومها الأول بحضور السيد مصطفى الخلفي وزير الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الذي ركز في كلمته أمام المشاركين على أهمية برنامج الدورات التكوينية الذي سطرته الوزارة لتقوية قدرات الفاعلين الجمعويين بالمغرب، وأكد في كلمته على الأهداف التي تطمح إليها الوزارة لتكوين المكونين، إضافة إلى محاوير الدورات التكوينية والتي تهدف إلى التعريف بالقوانين المنظمة للديموقراطية التشاركية الدستورية، وأهمية مشاركة المواطنين والمواطنات وجمعيات المجتمع المدني في تدبير الشأن العام
لتختتم الدورة بتوزيع شواهد المشاركة على جل المشاركين والمشاركات . 
e-max.it: your social media marketing partner

التعليقات   

 
0 #2 الجديدةحسن الحاتمي 2017-11-23 10:33
بعد التحية والسلام
نتقدم بالشكر الجزيل لأستاذنا الفاضل "قيدوم الجمعيات" سي بن خدة على تفاعله الإيجابي وتتبعه لجميع الأنشطة التي تنظم سواء محلية أو وطنية
أخي بن خدة نعم كلامك صحيح ولا غبار عليه ولكن يجب على الحكومة العمل على تنفيد الوعود التي جاءت بها حول تاهيل الجمعيات وتكوينهم في مجال المقتضيات الدستورية حثى يعرفون مالهم وما عليهم وخاصة كيفية إنجاز العرائض والملتمسات المقدمة لرئيس الحكومة أو رئيس مجلس النواب أو رئيس مجلس المستشارين أو الجماعات الثرابية والمجالس الإقليمية حول إدراج بعض النقط أو الترافع حول موضوع يخص المصلحة العامة
مع تحياتي الخالصة
 
 
0 #1 ومتى ستوصلون هذه المشاركة والعروض للجمعيات والمواطنين؟ ؟مبارك بنخدة 2017-11-23 05:16
نتمنى من الاخوان المشاركين في هذه الورشات والعروض أن يعملوا على توصيلها للآخرين للاستفادة منها وتطبيقها على أرض الواقع. رغم الاكراهات التي تعترضهم. لأننا فعلا كلنا مقصرون لا نوصل التكوينات إلى الجمعيات الأخرى. ولكن نظرا لأهمية الموضوع ضروري أن نتعاون مع الاستاذ حسن الحاتمي على مجهوداته لنعمل لقاء قريبا ان شاءالله.
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث