جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

من المسؤول ؟

بقلم: محمد الحسني

بادر رئيس جمعية اغيسي لحفظ القران الكريم و الاعمال الاجتماعية الى تنظيم حملة لتوزيع مساعدات غذائية لصالح المعوزين من ساكنة جماعة سبت سيدي بوعلام بإقليم الصويرة . لكن عدد المعوزين كان اكثر مما  توقعه امام مسجد السبيل بالبيضاء السيد عبد الكبير الحديدي رئيس الجمعية السالفة الذكر . بحيث توافد على جماعة سيدي بوعلام المعوزين من أقاليم الصويرة و اسفي و شيشاوة .

ووقع التدافع و قت عملية التوزيع فكانت الكارثة, مجزرة إنسانية خلفت ما لا يقل عن 15 ضحية من النساء اللاتي  فارقن الحياة بالإضافة الى المصابات في حالات خطيرة  رغم المجهودات المتاخرة التي بذلت من اجل انقاذ المصابات في عملية التدافع . هؤلاء النساء من الاسر التي تعاني من الهشاشة  في هذه المنطقة  من وطننا الحبيب التي  ينتمي اليها الملياردير الراحل و ينتمي اليها مستشار جلالة الملك السيد ازولاي .
في البداية تبرات السلطات من العملية معللة موقفها بكون الجمعية لم تشعر السلطات المحلية التي تساهم في عملية التنظيم و تسهر على الامن فتبين عكس ذلك لوجود عدد قليل من القوات المساعدة . و صرح قائد المنطقة بعد ذلك بكون الجمعية قانونية .و مجموعة من رجال السلطة قطعوا عطلتهم الأسبوعية من القائد الى والي جهة مراكش اسفي. و بعد التدخل الملكي  القاضي بفتح تحقيق في حيثيات الحادث و تكفل جلالته  بمصاريف دفن الجثامين تم وضع رئيس الجمعية تحت الحراسة النظرية واطلق سراحه بعد ذلك على أساس حضوره يوم الاثنين لمركز الدرك الموجود بالمنطقة.
لكن الذي يجب ان يطرح للنقاش هو لماذا لم تتخد جميع الاحتياطات حتى لا تقع كارثة السنة الماضية التي ذهب ضحيتها ثلاثة أرواح؟  و لماذا لم تكلف السلطات المحلية  بالمنطقة عناء نفسها تجنيد جميع الوسائل المادية و اللوجستيكية كي تمر هذه العملية الاحسانية في احسن الظروف؟  و هذا يحيلنا الى طرح واقع العمل الاحساني بالمغرب  و في نفس الوقت نتساءل عن سياسة محاربة الفقر و الهشاشة الى اين ؟ و ما هو دور المنتخبين في تغيير واقع المناطق التي تعاني من الهشاشة ؟
العمل الاحساني مجرد عمليات بهرجة في غالبيته يتوخى منه المحسنون الظهور حتى تصبح الأسماء متداولة لدى الكتلة الناخبة .  و الصدقة المقبولة التي يحبها  الله و يجازي عليها هي المستورة و صاحبها هو واحد من السبعة الذين يضلهم الله يوم لا ضل الا ضله : "  رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه "حتى لا تعلم شماله ما أعطت يمينه "  كما جاء في الحديث الشريف. و أي عملية احسانية تتبعها البهرجة و الفولكلور هي مذلة لآخذها أولا . اذ لا يعقل ان تصور محتاجا ترصده كاميرات العالم و تراه جميع الاعين . العمل الاحساني يجب ان يكون مستورا و سلطاتنا تعلم عدد الفقراء و المحتاجين الذين يجب ان يستفيدوا من المحسنين ومن مالية الدولة واحق من الذين يستفيدون من الريع المتمثل في معاشات الوزراء و البرلمانيين.
لو ان الملياردير الراحل خصص من ثروته اقل من واحد بالمائة لمحاربة الهشاشة التي تعاني منها المنطقة في كل حملة انتخابية  لما وصلنا الى مجزرة الاحد الأسود ولدخل الجنة بهذه الصدقة الجارية . و هو نفس  الاتهام الموجه الى كل الناجحين في الانتخابات الجماعية او التشريعية في هذه المنطقة  و منذ سبعينيات القرن الماضي . لقد اعتبروا المنطقة مجرد عدد من الأصوات للفوز بالمقاعد حتى اصبحنا في سنة 2017 نرى المحتاجين يموتون تدافعا للفوز بكيس صغير من الدقيق و السكر و الشاي الأخضر.
اين هي البرامج المدرة للدخل التي ترعاها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  التي تديرها نديرة الكرماعي و يراسها العثماني  رئيس الحكومة ؟ اين هي مصالح التعاون الوطني  بالمنطقة ؟ اين  هي مصالح الوزيرة  الحقاوي بالمنطقة ؟ اين القسم الاقتصادي و الاجتماعي لعمالة إقليم الصويرة؟ و اين مصالح الجماعة الترابية؟ و اين مصالح الاعلام بالمنطقة ؟ ومن المسؤول عن المجزرة التي ذهب ضحيتها 15 سيدة ؟
الكل مسؤول من موقعه .
 
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث