جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

النقابات التعليمة تخوض مسيرة الغضب بالرباط دفاعا عن كرامة الأسرة التعليمية

بقلم: عبدالعالي بوعرفي
خاضت صباح اليوم الأحد 3 دجنبر 2017 ثلاث نقابات تعليمية وهي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، والجامعة الحرة للتعليم، والجامعة الوطنية للتعليم ،مسيرة احتجاجية أطلقت عليها مسيرة الغضب تحت شعار مسيرة الوحدة من أجل كرامة الأسرة التعليمية  .و يأتي ذلك بعدما تعرضت أستاذة تعمل بثانوية “الحسين بن علي” بالحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، لاعتداء شنيع بالسكين على مستوى وجهها من طرف أحد تلاميذ المؤسسة ، ما تسبب لها في جرح غائر، وهو ما أثار غضبا واسعا في صفوف الأساتذة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي .
وانطلقت هذه المسيرة ابتداء من الساعة الحادية عشر من ساحة باب الأحد بالرباط في اتجاه مقر وزارة التربية الوطنية مرورا بشارع محمد الخامس وبمقر البرلمان ، شارك فيها حشد غفير من مناضلات ومناضلي النقابات الداعية لها والعديد من نساء ورجال التعليم ، منددين بالاعتداءات التي لحقت مؤخرا بالعديد من الأطر التربوية وكان آخرها تلك التي طالت أساتذة جدد بالدار البيضاء وبرشيد وفاس.
ولقد رفع الأساتذة المحتجون العديد من الشعارات مطالبين بحماية رجل التعليم ,بإخراج قانون يحمي ممارسة مهنة التربية والتعليم وبتأمين فضاءات المؤسسات التعليمية ومحيطها .ومن بين هذه الشعارات ولقد رفع الأساتذة المحتجون العديد من الشعارات من بينها "علاش جينا واحتجينا الكرامة لبغينا" - "المشاكل قائمة الوزارة نائمة" - "صامدون صامدون بالكرامة مطالبون" - "يربي يا غفور والأستاذ ولا مقهور" - "يا عباد يا عباد شكون ينصف هاد الأستاذ" - "تحية نضالية للوحدة النقابية" - "المذكرات صدرتوها والكرامة نسيتوها".
يُشار إلى أن النقابات التعليمية الثلاث، كانت قد خاضت إضرابا وطنيا ليومين، بداية الشهر الماضي، مع وقفات احتجاجية أمام المديريات الإقليمية بمختلف المدن، تنديدا بالاعتداءات التي طالت الأساتذة، إثر حادث الاعتداء التي تعرض له أستاذ بمدينة ورزازات على يد تلميذه، وهو ما أثار غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث