جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

بـيــان صادر عن الـنـقابـة الـشـعـبـيـة للـمـأجـوريــن

    توصلت جريدة الحوار بريس بنسخة بيان من السيد منسق جهة كلميم واد نون  للـنـقابـة الـشـعـبـيـة للـمـأجـوريــن وهذا نصه:
يخلد العالم الذكرى التاسعة والستين للإعلان الأممي لحقوق الإنسان، في وقت يعرف فيه مغرب القرن الواحد والعشرين تضييقا غير مسبوق على الحريات والحقوق النقابية على سبيل المثال لا الحصر.
    فما يتعرض له الكاتب المحلي لنقابة موظفي وأعوان جماعة بوطروش، منسق جهة كلميم واد نون للنقابة الشعبية للمأجورين من تضييق واستهداف ممنهجين من طرف السلطات الإقليمية بسيدي إفني، جراء ممارسته حقه الدستوري في الإنتماء النقابي بتنظيم وتأطير الموظفين والأجراء، والدفاع عن مصالحهم المادية والإجتماعية طبقا للقوانين الجاري بها العمل، لدليل على عقليات بائدة لم تعي بعد المفهوم الجديد للسلطة، وتنم عن جهل عميق بالدستور المغربي والظهير الشريف 1.57.119، ومدونة الشغل، والإتفاقية الدولية رقم 87 الموقعة مع منظمة العمل الدولية والفقرة الرابعة من المادة 23 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
     وإذ تقف نقابة موظفي وأعوان جماعة بوطروش التابعة للنقابة الشعبية للمأجورين على هذا الإنتهاك الخطير للحريات والحقوق، فإنها تعلن للرأي العام الوطني والمحلي مايلي :
ـ اعتزازها الشديد بالأخلاق العالية ونزاهة ومصداقية الكاتب المحلي لنقابة موظفي وأعوان جماعة بوطروش، منسق جهة كلميم واد نون للنقابة الشعبية للمأجورين، وتقديرها العالي للمجهودات التي ما فتئ يبذلها في الدفاع عن قضايا ومطالب المأجورين وعموم الشعب المغربي. 
ـ  تضامنها المطلق واللامشروط معه، وإعلانها عدم مشاركة موظفي وأعوان جماعة بوطروش التابعين لها في ترأس مكاتب التصويت في الإنتخابات التشريعية الجزئية بإقليم سيدي إفني المزمع إجراءها يوم الخميس 21 دجنبر 2017.
ـ  إدانتها الشديدة للتضييق والإستهداف الذي يتعرض له مسؤولها النقابي بجهة كلميم وادنون، واعتباره شخصا " غير محبوب من لدن السلطات " لا لشيء سوى تهمة ممارسة العمل النقابي الجاد والمشروع.
ـ  دعوتها السلطات الإقليمية بسيدي إفني إلى احترام القانون والتعامل على قدم المساواة مع جميع المنظمات والهيئات، وعدم المراهنة على المزيد من التضييق في محاولة يائسة لتركيع وتكميم أفواه المناضلين، لإضعاف الإطارات النقابية النزيهة والمستقلة.
ـ  دعوتها جميع المناضلات والمناضلين إلى المزيد من اليقظة والوحدة ورص الصفوف والإلتفاف حول إطارهم العتيد النقابة الشعبية للمأجورين للدفاع عن حقوقهم وحرياتهم المشروعة.
مع النقابة الشعبية للمأجورين...نعم للمقاومة الإجتماعية...من أجل العدالة الإجتماعية.                                                                                                  
عن المكتب:
 
 
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث