جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

خبر عاجل... المحكمة تفرج عن الأستاذ محمد حيداش "مديرة جريدة مازكان نيوز"

إدارة الحوار بريس
 
علمت جريدة الحوار بريس من مصدرها الخاص بالإفراج عن الأستاذ محمد حيداش وإبرائه من التهم المنسوبة إليه بعد ما قضت المحكمة الابتدائية بغرفة الجنايات باستئنافية الجديدة بإدانته ب 20 سنة سجنا نافذا، وبعد استئناف القضية، قضت محكمة الاستئناف بالجديدة بمتابعته ب 10 سنوات سجنا نافذا، و 10 سنوات سجنا موقوف التنفيذ. 
ومن خلالها أحيل الملف على محكمة الاستئناف بالدار البيضاء التي قضت  يوم 17 / 10 / 2016 بإلغاء قرار محكمة الاستئناف بالجديدة واعتبرت أن السيد محمد حيداش غير مسؤول  على ما نسب إليه، وعليه  قضت محكمة النقض بالرباط  بنقض قرار محكمة الاستئناف بالجديدة، وقررت من خلاله إحالته على مركز العلاج النفسي بمدينة تيط مليل تحت المراقبة، لكن بعد هذه المدة الطويلة التي قضاها  بمركز العلاج النفسي تحت إشراف أطباء اختصاصيين، قررت المحكمة اليوم الثلاثاء 16 يناير 2018، الإفراج  عليه ومغادرته المركز الاستشفائي بطيط مليل.  
وللإشارة  فإن الأستاذ محمد حيداش، من أبناء مدينة الجديدة وأحد قيدوم الصحافيين بالجديدة وأول مؤسس لجريدة ورقية وهي "مازكان نيوز" بعد أن قضى نصف عمره في التدريس كأستاذ اللغة الفرنسية كما كان من بين الأشخاص المدافعين عن حقوق الإنسان يبحث عن قضايا تقصي الحقائق حول الانتهاكات الحقوقية في كل المناسبات داخل الإدارات العمومية، كما تعتبر حياة الأستاذ المناضل حيداش حافلة بالنضال والعطاء .
ومن المعلوم أن الأستاذ محمد حيداش حظي بتعاطف كبير وقت اعتقاله من طرف الكثير من الحقوقيين، والصحافيين والجمعويين، وقد تتلمذ على يده مجموعة من الصحافيبن، والمراسلين، اكتسبوا على يده خبرات أهلتهم بالاعتماد على أنفسهم في إنشاء مقاولات صحفية وجرائد ورقية وإلكترونية تهتم بالشان العام المحلي والوطني.
بأسمي وإسم طاقم جريدة الحوار بريس أتقدم بالشكر الجزيل  لكل أفراد عائلته وللهيئات الحقوقية والجمعوية التي تضامنت معه في محنته ولاننسى الأستاذ المقتدر المحامي سلمان على مجهوداته الجبارة أبان عليها خلال هذه المدة التي  قضاها زميلنا وأستاذنا محمد حيداش وراء القطبان.
 
 
e-max.it: your social media marketing partner

التعليقات   

 
0 #1 إسكات الأفواه المناضلة التي تحارب الفسادمبارك بنخدة مبارك 2018-01-16 18:11
تهانينا الحارة للجميع عائلة وأصدقاء بهذا الإفراج. ونتاسف المللمدة التي قضاها وراء القضبان والتي يجب ان يعوض عليها. ماديا ومعنويا. وشكرا للدفاع وللمجتمع المدني الذي تضامن معه. وأقول للمفسدين. طلعت الشمس ولم تعد تغطى بالغربال. وقد انفضح أمركم.
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث