جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

المقاطعة اكبر من الخطابة السياسية الحزبية .

بقلم: علال بنور
المقاطعة الشعبية أكبر من أن تنسب الى التعبيرات السياسية المتأسلمة، واكبر من ان يحتويها اي حزب سياسي يساري او ليبرالي... ،من يدعوالجماهيرالشعبيةالى دعم مشاركته اومقاطعته للانتخابات الجماعية او التشريعية، ويتخلف عن مقاطعتها لمنتوجات الشركات الاحتكارية المتوحشة..!!
مبادرة المقاطعة الشعبية ضد الغلاء والاحتكار، صنعت الحدث في اساليب النضال الجماهيري، 
 وكشفت عدم نجاعة طرق تدبير الاحزاب السياسية في المغرب لقضايا المواطنين الملحة، اقتصاديا، اجتماعيا وسياسيا،خاصة الاحزاب التي تمتلك برامج واضحة، ومنها احزاب اليسار الدمقراطي ...فقد وجدت بعض هذه الاحزاب نفسها عاجزة عن اتخاذ موقف رسمي ايجابي ازاء الاشكال النضالية العفوية والمنفلتة من آسار التنظيم الحزبي بمفهومه التقليدي الضيق، الشيء الذي يجعلها تركن الى الانتظار والترصد عن قرب، قبل إصدار بيان استنكاري او داعم لهذه الاشكال الشعبية النضالية التي تكتسب مصداقيتها وجذارتها عبرممارستها الميدانية السلمية والمسؤولة.
ان فقدان احزاب اليسار الدمقراطي للبوصلة في الممارسةالسياسية، قد جعلها تتردد بين النضال المؤسساتي(النضال الديمقراطي من موقع بورجوازي تبعي مهيمن) والنضال الجماهيري الديمقراطي(النضال الديمقراطي من موقع العمال والكادحين واغلبيةفقراءالشعب)،على ان فقدان البوصلة لا يعني اليساريين الدمقراطيين جميعهم، فهناك خطوط متعددة ومواقف مختلفة وتقديرات متناقضة تعج بها الساحة، مختلفون لكن كيساريين اولا،وموحدين على قاعدة الالتزام الطبقي ثانيا، وديمقراطيين اشتراكيين منحازين الى مشروع التحالف الطبقي المسود ثالثا.
 
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث