جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

تستمر أحداث مسلسل الخيانة الزوجية بمدينة بيوكرى عمالة اشتوكة أيت باها‎

كانت عناصر الشرطة القضائية قد اعتقلت بمدينة إنزكان سيدة متزوجة قاطنة بمدينة بيوكرى زوال يوم الخميس 10 ماي المنصرم رفقة عشيقها العازب.
حيث اعترفت الخائنة ( ف.د ) بعدما ضبطت في حالة تلبس مع عشيقها  وهي صاحبة محل لبيع مواد التجميل  و أم لأربعة أطفال بواقعة الخيانة مع عشيقها (ح.ا ) و هو أعزب ينحدر من جماعة أسكاون دائرة تالوين. 
وصرحت الزوجة/الخائنة و العشيق أنهما مارسا الجنس أكثر من مرة بمحل عملها و بمنزلها أثناء غياب الزوج للعمل ، حيث كان العشيق يتردد على المنزل بصفته صديقا لأبنائها. و عندما شك الزوج في أمره طرده من المنزل و شكاه إلى رب العمل حيث كان يعمل أجيرا بشباك الحافلات بمحطة بيوكرى.
و كان الزوج قد أدلى بشكاية الشرطة تفيد أن زوجته صعدت عمارة مشبوهة،حيث فتحت الباب بالمفتاح و التحقت بعشيقها الذي كان ينتظرها في غرفة مفروشة.
وعند مداهمة الشرطة لهما حاولا الانتحار  بالقفز من الطابق العلوي للعمارة ،لكن عناصر الشرطة حالوا دون ذلك
وبعد جلسات ماراطونية بالمحكمة الابتدائية بإنزكان تم الحكم على الزوجة الخائنة (ف.د. )  بثمانية أشهر نافذة و أسقطت حضانتها للأطفال و كذا حقها في المتعة.أما  عشيقها (ح.أ. )  فحكم عليه بالحبس لمدة ثمانية أشهر نافذة في حين توبع الدعير(وسيط الدعارة ) بالسجن لأربعة أشهر نافذة.كما أقرت المحكمة تعويضا للزوج المتضرر قدره 40000 درهما يشترك فيه الأطراف المدعى عليهم جميعا.
و بالرغم من جميع التهديدات التي يتعرض لها الزوج من طرف عائلة الزوجة /الخائنة و التي تطالبه بالتنازل عن المتابعة، و بالرغم من كل التدخلات التي تحاول ثني الزوج عن أخذ حقه
فالقضية الآن ما زالت بمحكمة الاستئناف حيث تم تأجيل الجلسة من طرف محامي المدعي/الزوج يومه 21 يونيو 2018 لتنصب لجلسة 28 من الشهر الجاري...
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث