جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات تصدر بيانا استنكاريا

على إتر المضايقات والاعتداءات المتكررة التي تعرض إليها الزميل الحقوقي والإعلامي الأستاذ علال بنور من طرف مديرة مؤسسة ثانوية مولاي إدريس الأول بأنفا بمدينة الدارالبيضاء من ضغوطات نفسية وحرب إدارية شنتها مديرة المؤسسة عليه، وهي الحديثة العهد كمديرة مكلفة لم يدم على تعيينها سوى ثلاثة أشهر. 
فقد توصل الأستاذ علال يوم 27 /12/ 2018 على الساعة 12 و15 د من المديرة صحبة حارس الأمن الخاص باستدعاء من دائرة الأمن ؛ و يطرح السؤال لماذا مصاحبة هذا الحارس ؟ وكتب على الاستدعاء عاجل بالفرنسية Urgent، مباشرة التحق الأستاذ بولاية الأمن بشارع الزرقطوني ليحال على مصلحة "الجريمة الالكترونية ". فأطلعه الضابط على أن الأمر يتعلق بشكاية تقدمت بها مديرة الثانوية التي يشتغل بها إلى النيابة العامة موضوعها سب وشتم في حقها " من خلال صفحته الفايسبوكية " ، و بالضبط عبر تدوينة له.
فتزاحمت الأسئلة في ذهن الاستاذ ، اولا، ان المديرة ليست صديقة فايسبوكية له ؟ ثانيا كيف سمحت لنفسها باختراق خصوصياته والاطلاع على صفحته ؟ ثالثا لم يحصل أي خصام أو توتر بينهما ؟ رابعا ان التدوينة المقصودة ، هي عبارة عن قصة قصيرة جدا كباقي القصص التي يكتبها وينشر بعضها ليتقاسمها مع صديقاته و اصدقائه ؟ 
وليس في القصة موضوع الشكوى اية اشارة دالة تعني المديرة بالتكليف فعنوان القصة نكرة وليس هناك حروف دالة على اسم المعنية ولا اسم الثانوية.
فهل يكون هذا جزاء أستاذ اقترب من التقاعد مشهود له بالاستقامة ، ومعروف بجديته ونزاهته وتنظيمه للأنشطة الثقافية والبيئية ، و إسهامه في خلية الإنصات، وإشرافه على تداريب الأساتذة الجدد وحصوله على عدة شواهد للتنويه بأعماله وتقديرها وتحية مساهماته. ؟؟؟
وعلى إثره قرر مكتب الجمعية ما يلي:
ـ شجبنا لانتهاكات حرية التواصل الرقمي وحرية الابداع للأستاذ علال بنورالعضو النشيط يالمجلس الادراي لمنظمة حريات الاعلام والتعبير- حاتم 
ـ  استغرابنا بما قامت به مسؤولة عن الادراة التربوية لمؤسسة تعليمية مفروض فيها مبدئيا ومهنيا دعم الحريات والابداع وليس الحجر عليهما 
ـ استنكارنا لما تعرض له الزميل الحقوقي والإعلامي من مضايقات تريد شل حرياته الإبداعية
ـ تضامننا المطلق واللامشروط مع الزميل علال بنور إلى حين رد الاعتبار المعنوي له .
الإمضاء :
رئيس الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات
حرر بالجديدة في 11 يناير 2019
 
 
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث