جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

بيان استنكاري صادر عن الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات تدين فيه تدنيس وحرق العلم الوطني بباريس

على إثر ما أقدم عليه مجموعة من المشاركين بالمسيرة المنظمة بالعاصمة الفرنسية باريس، بإحراق  وتدنيس العلم الوطني المغربي يوم السبت 26 اكتوبر2019 ، هذا السلوك الخبيث والممارسات العبثية لا يمكن السكوت عنها  بإعتبارها إجراما في حق الوطن الموحد وإساءة لمشاعر جميع المغاربة وإهانة للشعب المغربي قاطبة من طنجة إلى لكويرة
فإذا كان الحق في التظاهر والتنديد بالتجاوزات التي تقع في مجالات حقوق الإنسان من  الحقوق المشروعة، و عندما تردد شعارات وتهم باطلة تجمع بين التنديد والسب والقذف وتختم بإحراق العلم الوطني أمام أنظار وسائل الإعلام، فهذا تجاوز خطير لا يمكن أن نعتبره نضال حقوقي بل إساءة وإهانة لجميع المغاربة لا يمكن قبولها أو حتى السكون عنها !!!
و يتضح ان هناك أشخاص يريدون تأزم  الأوضاع بين إخواننا في الريف وباقي المناطق المغربية مستغلين ملف معتقلي الاحتجاجات الاجتماعية بالحسيمة.
وإن هذا العمل المشين لا يعبر عن وجهة نظر حراك الريف؛ ذلك أن هذا العمل صادر عن أقلية لا تأثير لها ولا قيمة لديها بل هم 'حفنة ' بمن يسمون أنفسهم بالجمهوريين المدعومين من طرف جهات معادية للوطن يدعون الدفاع عن الريف أمر مشين وغير قابل للتبرير بأي داع من الدواعي، فإحراق العلم الوطني هو مس بالمشاعر والرموز الوطنية واستهداف للوحدة الوطنية، و إننا في الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات كباقي الشعب المغربي لا نريد تحريف النضالات الوطنية المشروعة والركوب عليها او اختراقها من أجل خدمة أجندات أخرى غير وطنية وعليه :
فإن الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات تابعت هذه الاعمال المشينة وتستنكر  وتدين تلك التصرفات و التجاوزات التي اقدموا عليها هؤلاء الشرذمة من الانفصاليين المعادين للوحدة الترابية للمملكة المغربية، بإحراق العلم المغربي
وتمقت  تلك التصرفات اللامسوؤلة لأقلية وشرذمة معادية لاستقرار المغرب ووحدته وتماسكه تحت القيادة الرشيدة لقائد البلاد الملك محمد السادس
مطالبتنا بضبط الذين أحرقوا العلم المغربي الرمز الوطني، وكل من كان وراءهم في  فعلتهم النكراء
إن الضرورة اليوم تستدعي في هذه المرحلة تكثيف الجهود والتعبئة  بين جميع مكونات الشعب المغربي وتعزيز الدفاع عن المقدسات وصيانة مقومات الوحدة الوطنية  
إمضاء :  الرئيس الوطني للمطتب التنفيذي
حسن الحاتمي 
 
حرر بمدينة الجديدة المملكة المغربية في يوم  29 أكتوبر 2019
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث