جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

ثانوية مولاي ادريس الاول – أنفا تعود الى حياتها الطبيعية .

علال بنور .  
اقدمت جمعية الاباء للثانوية التأهيلية مولاي ادريس الاول التابعة للمديرية الاقليمية – أنفا الدار البيضاء ، على تجديد قاعة الاساتذة كخطوة اولى ، على مستوى الانارة والصباغة والتأثيث تقديرا واحتراما لمكانة هيئة التدريس ، الشيء الذي اعطى رونقا لقاعة الاساتذة باعتبارها فضاء لاستراحة الاستاذ والتنسيق على مستوى المواد الدراسية افقيا وعموديا .
عكس السنة  الماضية للموسم الدراسي 2018/2019 في عهد المديرة السابقة بالتكليف ، التي كان لها رأي اخر حول تصور وظيفة قاعة الاساتذة ، التي عرضتها للإهمال،  فحولتها الى مسكن للقطط  والحشرات والاوساخ ، ففي نظرها ، كلما اهملت القاعة تشتت الاساتذة وغاب عنصر التضامن ومناقشة مشاكل المؤسسة ، تماشيا مع فكرة سياسة فرق تسد ، وبالفعل ان المديرة بالتكليف نجحت في تشتيت الاساتذة فكان لها ما ارادت .
مع السيد محمد كفادة  المدير الجديد للثانوية  ، عادت الثانوية الى وضعها الطبيعي ، بتجربته التربوية والادارية  والثقافية بمهارات عالية في التسيير، بدليل حكاميته القائمة على فلسفة الانفتاح ، وتفهمه في حل المشاكل وتدبير المؤسسة بتعاون مع جمعية الاباء و الاساتذة ، الشيء الذي ذكرنا بأيام زمان، في ضبط واشعاع الثانوية على محيطها الداخلي والخارجي . يتمظهر ذلك في اخلاء الساحة من التلاميذ اثناء حصص الدروس ، في تعاون مع جمعية الاباء في اطار وضع مشروع جودة المؤسسة ، ابتداء من تهيئ قاعة الاساتذة وضبط التلاميذ الى توافر مستلزمات الحياة المدرسية .
اصبح السيد محجوب نحاس ، رئيس جمعية الاباء مداوما على الحضور بداخل المؤسسة ، بتناوب مع اعضاء مكتب الجمعية لتتبع مجريات العملية التعليمية ، باعتبار الساحة مكونا من مكوناتها .
فحضور السيد محجوب نحاس باستمرار كشريك فعال ، وفتحه علاقات انسانية مع الطاقم الاداري والاطر التربوية ، لا ينتظر من ذلك ، حسب تصريحه ،لا جزاء ولا شكور، بل يعتبر تواجده واجبا انسانيا وتربويا ، لتحقيق اشباع الحاجيات المادية والنفسية للتلاميذ .والمساهمة في اعادة الاعتبار للمؤسسة العمومية ، لا سيما وانه ابن الدار باعتباره رجل تعليم .
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث