جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

جمعية المحبة للتنمية والخدمات الفلاحية بجماعة أولاد رحمون بالجديدة تتسلم مفاتيح الانطلاقة الرسمية لخدمات التلقيح الاصطناعي للابقار

تصوير بعدسة: أمين الركيبي وجراري محمد

في إطار أنشطتها المبرمجة والمشرفة للمنطقة، تسلمت جمعية المحبة للتنمية والخدمات الفلاحية بجماعة أولاد رحمون عمالة إقليم الجديدة مفاتيح الانطلاقة لمدار التلقيح الاصطناعي للابقار تحت رقم09 E L J  
 صباح يوم الخميس 19 دجنبر 2019 تحت إشراف السيد عبد الرحمان النايلي المدير الجهوي للفلاحة بجهة الدار البيضاء ـ سطات والسيد الغربي الحداوي عضو بالغرفة الفلاحية بالجديدة.
كما حضر السيد خاليد الكراوي رئيس الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية والسيد محمد الغزاني رئيس اتحاد تعاونيات الحليب "مضا" بالإضافة إلى حضور السادة رؤساء الفروع للجمعية المغربية للتنمية الفلاحية وممثل شركة " E B M" الرائدة في استراد بدور التلقيح الاصطناعي .
وتجدر الإشارة الى ان مفاتيح  الانطلاقة الرسمية تسلمها السيد رئيس جمعية المحبة للتنمية والخدمات الفلاحية رفقة السيد مصطفى عمارة الكاتب العام للجمعية. 
حيت أن أنشطة الجمعیات والتعاونیة الفلاحیة تعتبر وسیلة فعالة  للنهوض بواقع القطاع الفلاحي والحيواني بالمغرب، نظرا لكونها إحدى عناصر السیاسة الزراعیة التي تؤدي دورا مهما في تنمیة وتطویر الإنتاج الفلاحي بشقیه النباتي والحیواني، فضلا عما تؤدیه في مسیرة التنمیة بالمغرب لاسیما للتنمیة القروية، فمن خلالها یمكن تنظیم المجتمع وزیادة الإنتاج الفلاحي، ومن ثم تحسین دخل الفلاح ووضعه الاجتماعي . 
إلا  أن الجمعیات والتعاونیة الفلاحیة يبقى دورها مهم داخل العالم القروي وذلك لإرتقائها إلى مستوى الطموح وتطویر واقع القطاع الفلاحي، ورغم المجهودات الجبارة التي تقوم بها الجمعيات والتعاونيات الفلاحية في مجموعة من المجالات لكن يجب الاهتمام والدعم  المعنوي والمادي الحكومي لها، وذلك من أجل تفادي المعيقات التي تتعرض إليها.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث