جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

الحقوق والحريات بالمغرب بين الواقع والمأمول موضوع ندوة نظمتها هيئة المحامين بالجديدة

تحت شعار "جميعا من أجل ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان" احتضن قصر العدالة بمدينة الجديدة زوال يوم الجمعة 20 دجنبر 2019 ندوة في موضوع الحقوق والحريات بالمغرب بين الواقع والمأمول نظمتها هيئة المحامين بالجديدة ،ترأست الندوة الاستاذة خديجة البريع عضو مجلس الهيئة .
وبعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم والكلمة الترحيبية للأستاذ مكار مصطفى نقيب هيئة المحامين جاءت توطئة مسيرة الندوة حول الموضوع بينت من خلالها المسلسل الذي سارت فيه الحقوق والحريات بالمغرب وقسمته الى اربع محطات اساسية : اولاها مرحلة إصدار الاعلان العالمي لحقوق الإنسان واستعانة المغرب به للترافع امام الامم المتحدة لنيل استقلاله وإصدار ظهير الحريات العامة. 
اما في محطته الثانية ما عرفه المغرب كمرحلة سميت بسنوات الجمر والرصاص وخلالها عرف عدة انتهاكات لحقوق الانسان، وفي مرحلة ثالثة بدأت بعد 1999 وسميت بالمصالحة والعدالة الانتقالية وأنشأت خلالها هيئة الانصاف والمصالحة لجبر ضرر الضحايا، ثم تلتها مرحلة هبوب رياح الربيع العربي (يسميه البعض بالربيع الديمقراطي) حيث صدر  دستور 2011 الذي فتح فضاءا اوسعة لممارسة الحقوق والحريات ثم مرحلة ما بعد دستور 2011 التي عرفت تراجعا وانتكاسة للحقوق وافرزت سخطا شعبيا ( حراك الريف ،جرادة،مظاهرات العطش بزاكورة،...) بعد تقديم هده الارضية اعطيت الكلمة لسادة الاساتدة المحاضرين كل حسب مداخلته وموضوعها، وهكدا جاءت مداخلة الاستاذة خديجة الرياضي الرءيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في موضوع حقوق النساء بين التزامات المغرب الدولية والواقع ،اشارت فيه الى مجموعة من الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب وطالبت برفع التحفظات مع تطبيق توصيات وبنود الاتفاقيات الدولية في شان مناهضة كل اشكال التمييز ضد النساء .
اما الاستاذ ميلود قنديل المحامي بهيئة الدارالبيضاء فتدخل في موضوع الحق في التعبير كحق من حقوق الانسان الذي تكفله كل المواثيق الدولية...وكذلك كلمة الدكتور محمد زهاري الرئيس السابق للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان في موضوع " الحق في التظاهر والتنظيم بين الممارسة والقانون" اعطى من خلالها مجموعة من النقط والتوضيحات حول الموضوع. 
 
ليفتح باب النقاش امام الحضور الغفير من ممثلين عن الهيءات القضائية وموضفي العدل وفاعلين جمعويين مهتمين بالشأن الحقوقي لإثارة مزيد من النقاش وايضاح ما يمكن توضيحه من طرف المحاضرين في موضوع اللقاء.فيما تم قبل نهاية الندوة توزيع دروع تكريمية للاساتذة المحاضرين والمنظمين واخذت صورة تدكارية جماعية وبعدها دعوا جميعا الى حفل شاي على شرف حضورهم .
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث