جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

جمعية حماية المستهلك بإقليم الجديدة في جولة تحسيسية لفائدة المستهلكين

تبعا  لانشطتها المبرمجة خلال هذا الموسم قام أعضاء جمعية حماية المستهلك بإقليم الجديدة يوم الاربعاء فاتح يناير 2020 بتنظيم جولة تحسيسية و لقاء مباشر مع عموم المستهلكين وتجار بعض المحلات التجارية الكبرى والصغيرة بكل من ازمور والجديدة وذلك تحت شعار "لنتجنب ما يضر بصحتنا " وقد إختار أعضاء الجمعية موضوع السكاكر للتواصل نظرا لما أثاره مؤخرا من تحديرات لخطوره استهلاكه واحتواء مكوناته ذات المصدر الحيواني (الجيلاتين ذو مصدر بقايا جلود وشحوم الخنازير ) وبعض المضافات المسرطنة الى مكوناته ، علما ان دولا كفرنسا وهولاندا منعت تصنيعه وبيعه في حين ان اسبانيا التي تعتبر المنتج الاول عالميا لذلك النوع من 'الحلويات' توزعه ويتم دخوله للمغرب عن طريق التهريب عبر الثغرين المحتلين سبتة ومليلية حسب مصادر جريدة الصباح في عددها الاسابيع الماضية.
وبالعودة للجولة التحسيسية التي انطلقت قبل الزوال من مدينة ازمور حيث مقر الجمعية في اتجاه مدينة الجديدة لانطلاقتها من جديد من الشارع الرءيسي  مرورا بعدة نقط كالبرانس بوشريطشارع باستور_وازقة اخرى ،في اتصال مباشر مع عموم المستهلكين والتجار لتوضيح خطورة الامر على الصحة العامة وصحة الاطفال الصغار الاكثر استهلاكا للمادة.كما تم التحسيس وإثارة الانتباه  في صفوف اصحاب المحلات حول ضاهرة تثير مخاوف المستهلكين خلال هذه الفترة الباردة وهي قطع التيار عن الثلاجات من طرف اصحاب المحلات خلال الفترة الليلة وهي ضاهرة غير صحية ولها خطورة على بعض المواد التي تصبح تحمل بكتيريا نتيجة خفظ حرارتها المعتادة وبالفعل تجاوب التجار المعنيين مع النصائح والتوجيهات المقدمة لهم.لتنتهي الجولة الاولى من نوعها للجمعية المذكورة بالجديدة في حدود الرابعة عصرا في انتظار موعد آخر وجولة اخرى تحسيسية اخرى لفائدة المستهلكين وتحت شعار هذه السنة والذي تتبناه الجمعية "لنتجنب ما يضر بصحتنا ".
للاشارة فقط ان جمعية حماية المستهلك بإقليم الجديدة المتواجد مقرها بازمور تنتمي للهيئة الوطنية لجمعيات حماية المستهلك المتواجد مقرها بأكادير، حصلت مؤخرا على إعتراف بخدماتها لتنتقل الى صنف جمعية بشباك احترافي يستقبل شكايات ويجيب على تساؤلات المستهلكين ويتتبع قضايا المستهلك طبقا لما يسمح به قانون حماية المستهلك 31.08 وخاصة المادة 152 منه .
e-max.it: your social media marketing partner

التعليقات   

 
0 #1 الوقاية افضل من العلاحمبارك بنخدة 2020-01-02 11:00
شكرا لكم على تضحياتكم طول السنة انكم تجولون الاسواق والمداشر من اجل التحسيس واحسن تحسيس هو التحسيس المباشر.
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث