جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

بيان استنكاري صادر عن الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات

على إثر القرار الارتجالي المتسرع والممنهج الذي اتخذه مدير غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالجديدة بإغلاق أبوابها في وجه منظمي وضيوف الملتقى الوطني للإعلام وحقوق الإنسان في دورته الرابعة الذي كان مقررا تنظيمه من طرف الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات بشراكة مع الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات وجريدة الحوار بريس عشية يوم الجمعة 27 دجنبر 2019 بالغرفة، ورغم الموافقة المسبقة لاستغلال القاعة وتأدية واجب كرائها، وإشعار السلطة "باشا مدينة الجديدة" "والشؤون الداخلية بالعمالة" بموضوع اللقاء الذي يخص القضية الوطنية بإشراف ثلة من الأساتذة وممثلي مفوضية الأمم المتحدة للإعلام بالشرق الأوسط والحقوقيين الغيورين والمدافعين عن الوطن والقضية الوطنية داخل المغرب وخارجه
فإن الهيئات المنظمة للقاء وهي الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات والأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات وجريدة الحوار بريس وباقي التنظيمات الحقوقية التي كانت ستشارك في الملتقى، تستغرب بهذا القرار الممنهج لمدير غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بالجديدة الذي يتناقض مع كل القوانين والأعراف الوطنية والتي كان من المفروض السعي للوقوف بجانب منظمي هذا الملتقى الوطني لإنجاحه والذي يخدم القضية الوطنية التي هي قضية جميع المغاربة
وبناء على الاجتماع الأخير الذي عقده المكتب الوطني للجمعية و الذي تابع جميع التصرفات لمدير الغرفة بقلق شديد وما ألت إليه الأوضاع التي أصبحت مزرية في حق منظمي الملتقى وضيوفهم  تقرر ما يلي  :
ـ استنكارنا الشديد لما أقدم عليه مدير الغرفة بأوامره لإغلاق أبوابها قبل الوقت المحدد لانتهاء الخدمات العمومية بالساعة الثالثة و 40 دقيقة ومنع مزاولة أشغال الملتقى بدون أي سند قانوني الذي يعد ضربا صارخاً لحقوق الإنسان.
ـ  تنديدنا لكل المضايقات التي استفحلت العمل الحقوقي والإعلامي ، والتي تطال حرية التعبير والإعلام الجاد والمسؤول والتي لا تنسجم مع طبيعة المرحلة التي يعيشها المغرب والعالم .
ـ  شجبنا كل التعليمات التي قال أنه تلقاها من مسؤولين بالسلطة والشؤون الداخلية لنسف تنظيم اللقاء دون موجب حق ودون مراعىات الموضوع الضخم الذي يخدم القضية الوطنية تبعا للخطابات الملكية السامية .
ـ مطالبتنا بفتح تحقيق عميق من طرف الجهات المعنية والوصية في شأن كل من سولت له نفسه بإصدر قرار المنع وكذلك الجهات التي تقف وراءه في حق منظمي الملتقى 
ـ إدانتنا لهذا العمل الشنيع، الذي مس بمشاعر جميع الضيوف والمتدخلين ومنظمي الملتقى وعموم الطلبة الجامعيين والباحثين والأساتذة والحقوقيين والإعلاميين الذين حجوا للمشاركة بالملتقى 
ـ اعتبارنا التضييق على الجمعيات مخالفة لروح ومنطوق الدستور، ولخطابات جلالة الملك التي جعلت من المجتمع المدني رافعة للتنمية
 ـ تحتفظ الهيئات لنفسها بحق اتخاذ ما يتعين طبقا للقانون وحفظا لكرامتها وكرامة كل المدعوين للقاء وكل من تكبد عناء السفر من خارج أرض الوطن وداخله وكل من وجد نفسه في موقف محرج...
ـ دعوتنا لكافة القوى الحية من هيئات حقوقية ونقابية وإعلامية وجمعوية وعموم المواطنين الغيورين على هذا الوطن بالوقوف بجانبنا من أجل التعبير على رأيهم والحد من مثل هذه القرارات التي لا تخدم المواطن ولا الوطن، والوقوف صفا متينا دفاعا عن العمل الإعلامي والحقوقي الحر والمسؤول . 
              التوقيع
حسن الحاتمي رئيس الجمعية المغربية
ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات
حرر بالجديدة في : يوم الثلاثاء 31 دجنبر  2019
 
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث