جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

بيان المكتب الاقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بسيدي بنور

محمد تريتر

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان والذي يصادف هذه السنة الذكرى الواحدة والسبعين لاعتماد وثيقة الاعلان العالمي لحقوق الانسان من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، عقد المكتب الاقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بسيدي بنور اجتماعا عاديا يوم الاربعاء 11 دجنبر 2019 مساء بالمركز الثقافي بمدينة سيدي بنور
وخلال هذا الاجتماع تدارس الحاضرون مجموعة من القضايا والانشغالات للمواطن حيث تم تقييم الوضع الحقوقي بالإقليم والوقوف على العديد من الاختلالات التي تمس بالحقوق الاساسية التي يتضمنها الاعلان العالمي لحقوق الانسان في عدة مجالات 
ان المكتب وهو يتابع الوضع الراهن لحقوق الانسان على المستوى الوطني لا يمكنه الا ان يدين جميع اشكال المس بالحقوق العامة للمواطن ويعلن تضامنه المطلق و اللامشروط  مع معتقلي الراي  والمدافعين عن الحقوق من صحفيين وحقوقيين ونقابيين، وعلى مستوى  الاقليم  سجل المكتب خلال اجتماعه  العديد من المشاكل التي يتخبط فيها المواطن في جميع القطاعات كالصحة والتعليم والبيئة والفلاحة  والشغل وما الى ذلك من متطلبات المواطن اليومية وتوج هذا الاجتماع بالمطالب الموالية :
ــ  تعزيز المستشفى الاقليمي بالأطر الطبية والتقنية الكافية مع تجهيزه بالمعدات والاليات الضرورية لجميع الاختصاصات وتوفير الادوية حتى يرقى الى مستوى مستشفى اقليمي بإمكانه استيعاب اغلب حالات المرضى والحوامل المقبلات على الوضع دون اللجوء لتصديرهم الى المستشفى الاقليمي بالجديدة الذي يرفضهم في غالب الاحيان بحجة ان اقليم سيدي بنور يتوفر على مستشفى اقليمي
ــ  العمل على تعيين الاطر الطبية اللازمة بجميع المستوصفات والمراكز الصحية بالإقليم، واحداث مستوصفات ومراكز صحية بالمناطق النائية لتقريب الخدمات الصحية من المواطنين
ــ  توفير المداومة او الالزامية في كل المرافق الصحية بالإقليم في جميع ايام الاسبوع وعلى مدار الساعة والتصدي للغيابات الغير المبررة والمستمرة لبعض الاطر الطبية
ــ  العمل على تحسين استقبال المرضى ومراعاة حالاتهم الصحية والعناية بهم،  والرفع من جودة الخدمات الصحية دون تمييز بين المواطنين وتوفير الادوية الضرورية لعلاجهم
ــ  الحفاظ على التعليم العمومي ومده بجميع المقومات حتى يرقى الى مستوى التعليم المعاصر مع احتفاظه بمبادئه التعليمية والتربوية الاصيلة لا نه  يهم بنات وابناء الشريحة الواسعة من النسيج المجتمعي المغربي الاكثر فقرا وهشاشة
ــ  اعادة النظر في الحصول على الرخص لفتح مدارس خصوصية تراعي الموصفات الضرورية للمدرسة من حيث هندسة البناية (عوض الفيلات والشقق  والمساكن) وادارة تتكون من ذوي الاختصاص ( عوض الادارة العائلة) واطار تربوي كفئ ومتمرن (عوض حاملي الشهادات دون تدريب في الميدان) وتمكينهم جميعا من امتيازات واجور موازية لزملائهم بالتعليم العمومي
ــ  انشاء قاعات خاصة او تخصيص بعض الاقسام بالمؤسسات التعليمية بالجماعات الحضرية لا ستعاب الطالبات والطلاب القادمين من البوادي بسيارات النقل المدرسي اوقات الحصص الفارغة لحمايتهم من الانحراف والتسكع في الازقة والشوارع
ــ  تجهيز المدارس بالعالم القروي والاقسام بالمرافق الصحية ومدها بالماء والكهرباء حفاظا على صحة وسلامة المدرسين والمتمدرسين الذين يلجؤون للعراء لقضاء حاجاتهم الخاصة ومساهمة للحد من الهذر المدرسي
ــ  الحد من الاكتظاظ داخل الاقسام واعتماد المعايير الدولية والمنطقية لتحديد عدد الطلاب حتى يكون التلقي جيدا وتسهيل العملية التعليمية للمربي
ــ  الحد من جمع مستويات مختلفة في القسم الواحد الشيء الذي يجعل العملية التعليمية عسيرة للمتمدرس والمدرس وتولد انفلاتات اخلاقية
ــ  تحسين جودة الاطعمة التي تقدم في مقاصف بعض المؤسسات التعليمية كما وكيفا وتنوعا مع اعتماد نظافة اماكن الاكل والاواني المستعملة  في الطبخ وخدمة المستفيدين
ــ  العمل على محاربة ما يسمى بظاهرة " السوايع " في المنازل والمؤسسات التعليمية الخصوصية لما يشوب هذه العملية من تمييز بين الطلبة والغش في اداء الواجب في الاقسام الذي يؤجر عليه واعتماد دروس الدعم العمومية المجانية ايام العطل والساعات الفارغة لمليء فراغ الطلبة 
ــ  العمل على خلق خليات بالمؤسسات التعليمية لتوعية المتمدرسين بأضرار التدخين بجميع انواعه والاقراص المهلوسة وما يترتب عنهما من انحلال خلقي وتحل بأعمال  العنف 
ــ  توفير دوريات الامن بالمؤسسات التعليمية بالعالم القروي
ــ  العمل على تحسين جودة الماء الذي يتم توزيعه على اساس انه ماء صالح للشرب بما يحمله من اوساخ وما تصحبه من رائحة كريهة بإنشاء محطة تصفية تعتمد كل المواصفات الضرورية والمعايير التقنية المستعملة في هذا المجال لإنتاج ماء صالح للشرب بمعنى الكلمة ولا تعتمد على التصفية الرملية وحدها
ــ  وضع حد للزحف العمراني على المناطق الفلاحية الخصبة والمجهزة وتوسيع المساحات الخضراء وسط المدينة وتعويض الاشجار التي يتم اجتثاثها اثناء الاشغال 
ــ  تغطية مجرى مصرف مياه الامطار والفائضة عن السقي الذي يحيط بمدينة سيدي بنور جنوبا ويمر غربا بين  المدينة والقرية 1 و2 والذي اصبح مكبا لجميع قنوات صرف المياه العادمة للمدينة مما حوله الى مزرعة للبعوض والحشرات الناقلة للجراثيم ومصدرا  للروائح الكريهة المضرة بصحة الساكنة
ــ  السهر على نظافة السوق الاسبوعي بالمدينة (ثلاثاء سيدي بنور) وجعله سوقا نموذجية في النظافة والتنظيم، فهذه السوق تعرف تلوثا بيئيا ناتج عن انعدام النظافة بصفة اجمالية وبالمذبحة  واماكن بيع اللحوم خاصة كما انها تتحول الى برك مائية جد متعفنة لانعدام شبكة صرف المياه او انسدادها وانعدام المرافق الصحية
ــ  العمل على تصفية الادخنة المنبعثة من مداخن المعمل السكري الموجود في الشمال الغربي للمدينة (حيث تأتي الرياح المسيطرة) وتقليصها للحد من تلويث الهواء طيلة اشهر اشتغاله فتصبح الساكنة تتنفس الصعداء بسبب ما يغشى المدينة من دخان ورائحة تزكم الانوف والتخلي عن الطاقة الحفرية المستوردة التي لجا اليها مؤخرا (الفحم الحجري) واستبدالها بطاقة صديقة للبيئة او اقل ضررا
ــ  ايجاد حلول تقنية للحد من انبعاث الروائح الكريهة من حوض النفايات المتواجد بالقرب من المعمل  السكري التي يعيش تحت تأثيرها السكان طيلة السنة
ــ  العمل على انصاف اليد العاملة بقطاع الفلاحة بتحسين وسائل النقل وتمكينهم من الاجور التي يضمنها لهم القانون واحترام وقت العمل
ــ  توفير البذور والاسمدة  اللازمة لانطلاق الموسم الفلاحي مع اعتماد اسعار مشجعة وفي متناول الفلاح الصغير والمتوسط وتأخذ بعين الاعتبار الاثمنة التي تباع بها المحاصيل في موسم الحصاد
ــ  الحد من تبذير مياه السقي عبر شبكتي قنوات التوزيع و الصرف خاصة والمغرب في حالة شبه جفاف وحقينة اغلب السدود جد منخفضة
ــ  العودة الى توظيف موزعين رسميين لمياه السقي عوض الموزعين المؤقتين عن طريق شركات المناولة الذين يعبثون ويستغنون بهذا المال العام والدخل الرئيسي لإدارة المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة
ــ  تدقيق وتشديد المراقبة على عملية توزيع ماء السقي بكونه ملكا عاما
ــ  العمل على تأطير وارشاد الفلاحين
ــ  العمل على تفعيل وتعيين شرطة المياه على المستوى الاقليمي 
ــ  العمل على جلب الاستثمار للمدينة وانشاء معامل بها وخلق فرص للشغل لاحتواء البطالة التي تنخر كرامة الشباب وتولد الانحراف، ومعروف ان مدينة سيدي بنور تقع وسط منطقة فلاحية بامتياز ولها مؤهلات جيدة
ــ  مراقبة ظروف الشغل والاجور الممنوحة  للشغيلة بالقطاع الخاص المهيكل الذي يعمل خارج اطار قانون الشغل في غياب تام وصمت رهيب من قبل الجهة المسؤولة عن هذا القطاع
ــ  العمل على تنظيم الحرف الغير المهيكلة  والمعامل السرية وتمكين الشغيلة بها بحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية 
ــ  العمل على القيام بدوريات مراقبة لأحوال الماجورين بالقطاعات الخاصة وشركات المناولة والاطلاع على ظروف عملهم
ــ  العمل عل تبسيط المسطرة لمنح رخص البناء بالعالم القروي
ــ  الحد من غلاء المعيشة وارتفاع الاسعار التي تجاوزت القدرة الشرائية للموطن العادي والمتوسط
ــ  العمل على اصلاح بعض الطرق المتداعية بالإقليم
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث