جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

مشاهد سريالية بالاحياء الشعبية يشخصها السكان و لمقدم و وثيقةالتنقل .

بقلم علال بنور.

عشت يوما بكامل ساعاته وكأنني في مسرح  "بريخت".الى جانب غلاء المعيشة ونفاذ العديد من المواد الغذائية الاكثر استهلاكا من السوق بفعل الجشع ، عانى قاطنو الاحياء الشعبية  بالدار البيضاء صعوبات مضاعفة،فبعد خيبة أمل انتظار قدوم عون السطلة المحلية التزاما بالحجر الصحي داخل المساكن، يضطر المواطنون الى الخروج بحثا عن لمقدم الذي يظهر ويختفي ، الذي سيوقع وثيقة التنقل الاستثنائية،
قام مقدم  احد الاحياء  الشعبية المكتظة بعمله مساء خارج مكاتب المقاطعة الحضرية، في الهواء الطلق !!
تجمهر حوله السكان ، وازداد الحشد عددا وعراكا وعلا الصراخ والاحتجاج وعبارات السب والشتم ..!! سيركب لمقدم دراجته النارية ويمضي تاركا الحشود تتبعه مقتفية مكان وجوده ..!!
يتحلق القوم مرة أخرى حول لمقدم بعد العثور على مكان وجوده، ويبدأ في التوقيع والجمهور يزداد عددا، وصخبا وعنفا ...لقد عنفه أحدهم وأحكم شد الخناق عليه، فما كان منه الا ان امتطى دراجته النارية مرة أخرى واختفى..!!
توقفت سيارات الامن الوطني وشرع رجاله بتوجيه عبارات التحذير التي باتت مألوفة لدى الجميع:
- " وادخلوا لديوركم..ادخل لدارك..أسيدي ،سر لدارك وسد عليك.."
قال احدهم : " اننا ننتظر عودة المقدم ليسلمنا وثائق التنقل الاستثنائية..!!"
وتعالى الصراخ والاحتجاج واللغط من جديد في شكل مسرحي :
ثم قال احدهم :  "الورقة تنشريوها من عند مول الفوطوكوبي بدرهم ، ونتوماتتگولو لنا غير بقاوفديوركمماتخورجوش وما تزاحموش ،نجيبوا لكم الورقة حتى لدار..!!

" يقول ثالثهم :" هادشيمامنو والو .."
- "أسيدي حيد عليا من هنا..حتىالغذا وجي المقاطعة وخذ وثيقتك..يالله..يالله.."

 قال رابعهم : "ماجاعندنا حد، وما دق علينا حد..! هاحنا خرجنا بزز منا..جينا للمقاطعة والو.. والمقدم للي تيوقع الورقة ماكاينش!! " ..
هرولت أفواج الشباب والاطفال والنساء للاطلاع على مجريات مايحدث بالمكان ..وأصر رجال الامن بأزيائهم العسكرية والمدنية على دعوة الناس الى الامتثال للإجراءات الوقائية ضد  فيروس كورونا والانسحاب من الشارع ولزوم البيت..
تفرق القوم، لكنهم لم يدخلوا الى منازلهم ، بل اتجهوا الى مقر المقاطعة يملؤون فضاء الشارع العام..!! فيما تحرك رجال الامن لمتابعة مهامهم في شوارع المدينة..
السادسة والنصف  مساء ،ومازال القوم قابعا فوق الطواراتووسط أزقة الحي ، غير عابئين بالأخطار التي تتهدد الساكنة جمعاء متى ما سجلت بهذا الحي الشعبي  أول حالة إصابة بفيروس  كورونا ...!!؟

 

 

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث