جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

في زمن كورونا الجمعية المغربية ماتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات تقترح تمديد حالة التجوال والطوارئ بطريقة جديدة

 

كتب بواسطة السيد حسن الحاتمي:
الرئيس الوطني للجمعية المغربية ما أتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات

 

بناء على القرار الذي أصدرته الحكومة المغربية القاضي بفرض حضر التجوال نهارا وحالة الطوارئ ليلا لاحتواء فيروس كورونا، وانطلاقا من واجبنا كحقوقيين، وتفاعلا مع المقتضيات الناجمة عن التدابير الصحية والوقائية حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين والبحث عن الحلول  لوقف هذه الجائحة والكف عن هذا الدمار الذي سببته كورونا فيروس للبشرية جمعاء, وبعد ارتفاع تسجيل إصابات من المواطنين غير الوافدين من الخارج بفيروس كورونا المستجد".
 نحن في الجمعية المغربية ما تقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات نتقدم ببعض المقترحات للجهات الرسمية والتي هي كالتالي : 
    أولا:  إلغاء جميع التراخيص المتعلقة بقضاء الحاجيات واستبدالها بتراخيص تخص شخص واحد من داخل كل أسرة مع تسجيلها في سجل تابع للدائرة الأمنية أو تابع للمقاطعة، مع الاحتفاظ بتراخيص العمل .... لأننا لا حظنا من خلال تتبعنا هناك  عائلات تتوفر على أكثر من ثلاث أو أربع رخص للتنقل وذلك نتيجة  للعملية الارتجالية و السرعة التي تم التوزيع بها على المواطنين.
 ثانيا : تسليم الرخص من المقاطعة التي يقطن بها الشخص شريطة تسجيله بسجل يحتفظ به بالمقاطعة أو القيادة يحتوي على معلومات الشخص والرقم التسلسلي للرخصة حسب مكان السكنى وتسلم لصاحبها مباشرة  .
ثالثا : تمديد قرار حظر التجول نهارا و حالة الطوارئ ليلا من عشرة أيام  إلى أربعة عشرة يوما متتالية دون الخروج من المنزل إلى للضرورة القصوى. 
رابعا : تغيير توقيت حالة منع التجوال لحاملي الرخص الجديدة التي ذكرت ولجميع المحلات التجارية والصناعية والإنتاجية والخدمات من السابعة والنصف صباحا إلى حدود الثانية عشرة زوالا ويخصص هذا التوقيت للحالات الضرورية خامسا وقف الحركة بشكل كلي لجميع للإدارات ومؤسسات الدولة، بما فيها الشركات والمصانع والأشغال الفلاحية، والمحلات والفضاءات التجارية ذات الارتباط بالمواطنين وبعض المهن الحرة، 
خامسا: الاستثناء يشمل الصيدليات، والقطاع البنكي والمصرفي، ومحطات التزود بالوقود، وبعض الموردين إلا للضرورة والمصحات والعيادات الطبية، ووكالات شركات الاتصالات، ومحلات بيع مواد التنظيف والمخابز أو الذين يتلقون العلاجات الضرورية أو اقتناء الأدوية من الصيدليات"وسائقي سيارات الإسعاف .
سادسا: المطلوب من الدولة توفير للأطباء والأطقم الإدارية والممرضات و الممرضين و التقنيين و التقنيات و نساء ورجال النظافة والمطبخ وجميع العاملين بالمستشفيات ، توفير السكن بالإقامات الخاصة وفتح أبواب الفنادق المصنفة والغير المصنفة للمساهمة في إيوائهم حفاظا على أبنائهم وباقي أفراد أسرهم وجيرانهم من أي احتمال للعدوى بالفيروس.
سابعا : يجب على ممولي الحفلات والمطاعم الخاصة الكبرى توفير الأكل والمشرب لنساء ورجالات السلطة والأمن الوطني والدرك الملكي وكل الذين يسهرون على صحتنا وأمننا 
أما بالنسبة لاقتناء المشتريات الضرورية للمعيش اليومي سيوفرها المستهلك قبل الإعلان تطبيق هذا القانون لمدة يومين أو ثلاثة أيام  ويمكثون في بيوتهم حفاظا على حياتهم وحياة الغير،
ثامنا :  وقف جميع "السويقات" و"الجوطيات" بالأحياء الشعبية وببعض المدن كما تابعنا في جميع أنحاء المغرب عبر فيديوهات توثق التجمعات للمواطنين وهم غير مبالين , كما يجب توقيف حركة السكك الحديدية وبعض حافلات وسيارات نقل الأشخاص المستخدمين وتشديد العقوبات على المخالفين الذين لم يمتثلوا لتعليمات السلطات
ثاسعا : تطبيق الإجراءات القانونية المشددة على كل المخالفين، بكل حزم ومسؤولية، في حق أي شخص يتواجد بالشارع العام دون سبب
 كذلك لاننسى الإسراع بتنفيذ عمليات توزيع الدعم المخصص للمتضررين من فيروس كورنا دون استثناء بشكل نزيه وديمقراطي.  
 
و في الأخير نلتمس من الجهات الرسمية تطبيق مايمكن تطبيقك لأننا نرى من موقعنا هذه الاقتراحات ستساهم لا محالة في تعزيز التدابير الاحترازية للحد من تفشي وباء كوفيد19 ببلادنا.
فنحن في الجمعية بالشكر والتقدير لجميع السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة وأعوان السلطة والقوات المسلحة الملكية الشرفاء ولا ننسى بأن نتقدم بالشكر الخاص والامتنان لكل ممثلي وزارة الصحة وللقنوات العمومية ورجال الإعلام الشرفاء والأطباء وللممرضين والتقنيين والإداريين وسائقي سيارات الإسعاف ورجال الوقاية المدنية وجميع المتطوعين والمتطوعات و المتضامنين والمتضامنات وذلك  لمساندتهم وللمجهودات الجبارة التي يقومون بها لمحاربة الجائحة كورونا ويخاطرون بحياتهم من أجل ضمان سلامة الأخرين والشكر الخاص والامتنان كذلك لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يتابع جميع المستجدات عن هذا الوباء، وذلك من أجل الحد من أثار هذا الوباء اللعين وهذا يتطلب منا جميعا التضحية والصرامة وتطبيق القانون على جميع الذين لا يمتثلون لأوامر السلطات
 
الإمضاء حسن الحاتمي 
الرئيس الوطني للجمعية المغربية ما أتقيش أرضي للدفاع عن الحقوق والحريات

 

 

 

e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث