جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

ناعومتشومسكي : يفسر العلاقة بين الباطرونا الاقتصادية و فيروس كورونا.

بقلم الاستاذ علال بنور 
استضاف الموقع الالكتروني الامريكي " تورنت اوت " المفكر وعالم اللسانيات ناعومتشومسكي واستاذ علم اللغة ومؤلف لأكثر من 120 مؤلفا والعديد من المقالات . في حوار اجراه معه الموقع السالف الذكر  ، يناقش المفكر وعالم اللسانيات ناعومتشومسكي، كيف أن “الرأسمالية النيوليبرالية نفسها تقف وراء التعامل الفاشل للولايات المتحدة مع جائحة كورونا”.
يقول عالم اللغةتشومسكي إن وباء covid-19كان متوقعا  الظهور قبل ظهورهالان  بوقت طويل، لكن الإجراءات الاستباقية اللازمة للتعامل مع مثل هذه الأزمة منعتها الضرورات القاسية لنظام اقتصادي لا يهمه منع وقوع كارثة مستقبلية لأن ذلك غير مربح اقتصاديا للبورجوازية المتوحشة .
 
ويوضح المفكر الأميركي -المعروف بنقده الحاد لما يسميه “الليبرالية المتوحشة” وللسياسة الخارجية لحكومات بلاده- أن الولايات المتحدة لديها أسوأ سجل في الاستجابة للأزمات ، مبينا أن العلماء حذروا من الجائحة لسنوات، خاصة منذ وباء "سارس " لعام 2003، وكان الوقت مناسبا منذ ذلك الحين للبدء في تطبيق أنظمة الاستجابة السريعة استعدادا لتفشي المرض، وتخصيص الطاقة الاحتياطية اللازمة، وكان من الممكن أيضا اتخاذ مبادرات لتطوير دفاعات وأنماط علاجية للفيروسات ذات الصلة.
ويوضح كذلك تشومسكي قائلا : لكن الفهم العلمي ليس كافيا،يجب أن يكون هناك شخص ما يلتقط الكرة ويركض بها، لكن هذا الخيار ألغي بسبب أمراض النظام الاجتماعي والاقتصادي المعاصر.
ويتابع  بالقول : كانت إشارات السوق واضحة، ليس هناك ربح في منع وقوع كارثة مستقبلية. كان يمكن أن تتدخل الحكومة، ولكن هذا ممنوع بسبب عقيدة “الحكومة هي المشكلة” الرأسمالية الحاكمة، مما يعني أنه يجب تسليم عملية صنع القرار بشكل كامل إلى عالم الأعمال، وهو مكرس للقطاع والربح الخاص وليس فيه أولئك الذين قد يهتمون بالصالح العام .
ويضيف موضحا : لقد أعطت السنوات التي تلت ذلك جرعة من الوحشية النيوليبرالية للنظام الرأسمالي غير المقيد ، فأنتجت أشكالا ملتوية من الأسواق .
وتم الكشف عن عمق هذه الأمراض الرأسمالية وحالات الفشل الدراماتيكية، بالنظر للافتقار لأجهزة التنفس الاصطناعي التي تعد أساسية لمواجهة فيروس كورونا .
ويقول تشومسكي إن وزارة الصحة الأميركية تنبأت بالمشكلة قبل وقوع الجائحة، فتعاقدت مع شركة صغيرة لإنتاج أجهزة تنفس اصطناعي غير مكلفة وسهلة الاستخدام.
ولكن بعد ذلك تدخل المنطق الرأسمالي، يتابع تشومسكي، فقد اشترت شركة كبرى المعروفة باسم (كوفيديان) تلك الشركة الصغيرة ، فقامت بغض الطرف عن المشروع،  وفي سنة  2014، مع عدم تسليم أجهزة التنفس الاصطناعي المطلوبة إلى الحكومة، أخبر المسؤولون التنفيذيون في شركة (كوفيديان) المسؤولين في وكالة الأبحاث الطبية الفدرالية الأميركية أنهم يريدون فسخ العقد، مبررين ذلك ان المشروع غير مربح للشركة .
علال بنور .
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث