جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

في زمن كورونا: إقصاء المقاولات الصغرى للإعلام الإلكتروني من الدعم المخصص من طرف الصندوق المحدث لتدبير جائحة كورونا

بقلم :حسن الحاتمي

رغم المجهودات الجبارة التي تقوم بها المواقع الإلكترونية، في اطار مهامها بتقريب المعلومة من الباحثين عنها أثناء مواكبة الجائحة من خلال الاصطفاف في الجبهة الأمامية إلى جانب السلطات الأمنية والعاملين بقطاع الصحة وكل المتدخلين لمواجهة فيروس كورونا ببلادنا على غرار باقي الدول الأخرى .
وباعتبار أن الإعلام الإلكتروني أصبح الوسيلة الأكثر فعالية، والمؤثر في المشهد الإعلامي ببلادنا بالنظر لما يتمتع به من احتكار للمعلومة و السبق في الحصول على الخبر، والسرعة الفائقة في توزيعه و نشره... وذلك عن طريق نشر الأخبار الصحيحة والموثوق منها ذات المصادر الرسمية والحكومية، والبث المباشر للحملات التحسيسية والتمشيطية التي تقوم بها السلطات يوميا لمراقبة مدى احترام التذابير الاحترازية لتفادي انتشار فيروس كورونا ، بالإضافة إلى التصدي للإشاعات والمعلومات الكاذبة، من صور وفيديوهات مفبركة والمواكبة والمسايرة للقضايا الوطنية والسياسات العمومية، والدفاع عن المقدسات وفي مقدمتها الوحدة الترابية، والتصدي لكل من سولت له نفسه المساس أو النيل من سيادة المملكة المغربية ولا ادل على ذلك، التصدي المنيع والرد السريع على بعض وسائل الإعلام الأجنبية، ومنصات الذباب الإلكتروني لإحدى الدول العربية التي حاولت الطعن في مجهودات المملكة المغربية، ملكا وشعبا، في مواجهة ومكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.
 
وانطلاقا من هذه المجهودات الجبارة التي تقوم بها جل المواقع الإلكترونية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني وصاحبة المقاولات الصحفية الرقمية، والتي تتمتع بالوضعية القانونية المتلائمة مع مقتضيات مدونة الصحافة والنشر الجديدة باعتبارها الممثل الشرعي والهيئة المهنية الأكثر تمثيلية لقطاع الإعلام الإلكتروني المغربي، ومن خل هذه المجهودات المشتركة والهادفة, راسل السيد عبد الوافي الحراق رئيس الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني السيد وزير الثقافة والشباب والرياضة وطالب من خلاله بمجموعة من النقط والتي جاءت كالتالي :
طالبت الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، وزير الثقافة والشباب والرياضة، المكلف بقطاع التواصل،بدعم المقاولات الإعلامية الإلكترونية، ومنحها التعويض من الصندوق المحدث لتدبير محاربة جائحة كورونا
 
وأوضحت الكونفدرالية، في بلاغها الصادر بتاريخ 21 ابريل 2020 ، “إننا إذ نسائلكم سيدي الوزير عن حقوق المقاولات الصغرى للصحافة الإلكترونية، من الاستفادة من دعم صندوق الدولة المخصص لجائحة كورونا”، وذلك في ظل الأزمة التي تفرضها جائة كورونا في البلاد.
وأضاف البلاغ: “فإننا نلفت انتباهكم كمسؤول عن قطاع الاتصال، إلى ما قد تؤول إليه أوضاع أسر العاملين والقيمين عن هذه المنشآت الإعلامية، من تأزم اجتماعي لا تحمد عقباه”.
وطالبت الكونفدرالية السيد الوزير ، كونه المكلف بقطاع الاتصال والإعلام، إيجاد سبل بديلة وحلول كفيلة، لتمكين الصحافة الإلكترونية من الدعم العمومي، إن عن طريق دفتر التحملات، أو من خلال الدعم بالتدرج، أو عبر توزيع الدعم العمومي الجهوي، في إطار نظام الجهة، تحت إشراف المديريات الجهوية التابعة للوزارة
ونتمنى من السيد الوزير والجهات الرسمية أن يتفاعلوا مع هذا الطلب
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث