جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

كيف حطت كورونا بأسرة سيدي علي بنحمدوش ؟

بقلم: إبراهيم الزراري
كرونولوجيا الأحداث الخاصة بأسرة أول حالة إصابة بكورونا باقليم الجديدة وكيف تعاملت السلطات الصحية وغيرها مع الحادث ولكم الحكم  :
*الجمعة 27مارس 2020 وفاة السيدة المسنة المقعدة (68سنة) ودفنها ليلا دون احد من أسرتها 
*الاحد 29 مارس 2020 القيام بإجراءات الحجر الصحي على 14 فرد من الاسرة مخالطي المرحومة 
*اخظاع الجميع لفترة اسبوعين من الحجر الصحي بنفس البيت رغم ضيقه .الى غاية 10 ابريل 2020.
*الخميس 16 ابريل 2020 نهاية فترة الحجر الصحي  المنزلي الإضافية (اسبوع )دون ضهور اعراض على اي فرد بعد المداومة على مراقبة درجة حرارتهم فقط دون اجراء اخد عينات للتحاليل ..
*الامر بتمديد فترة الحجر المنزلي اسبوع اخر 
*الاربعاء 22ابريل 2020 نهاية فترة الاسبوع الثاني للحجر الصحي  والسماح لاربعة من افراد الاسرة بمغادرة تراب سيدي علي الى اكادير ايت ملول . 
*الخميس 23ابريل الوصول لاكادير ونباهة زوج احدى بنات المرحومة يخضع الجميع لفحص الاصابة بالفيروس بتنسيق مع منذوبية الصحة بإنزكان ليتأكد عشية نفس اليوم اصابة الشقيقات الثلات بنات المرحومة بالفيروس  ووضعهم بمستشفى االحسن الثاني وإتصال لمسؤولي الصحة باكادير بنظراءهم بمنذوبية الجديدة لمعاثبتهم على السماح بتنقل تلك الحالات المصابة وهو ما دفع هذه الاخيرة الى معاودة زيارة الاسرة وإخضاع ما تبقى للفحص الحقيقي مع تاكيد اصابة اخت اخرى للشقيقات بمدينة المحمدية بالفيروس.  
*الجمعة 24 ابريل 2020 عودة لجنة اليقظة الوباءية الاقليمية لسيدي علي واخذ عينات من افراد الاسرة لاخظاعها للتحاليل المخبرية .
*الاحد 26 ابريل 2020 تأكيد إصابة فردين من الأسرة  وهما زوج المرحومة وزوجة ابنها .
*الثلاثاء 28 ابريل خروج اعلامي وتصريحات مزلزلة من اكادير لزوج احدى المصابات واتهامات مباشرة لمنذوبية الصحة بالتقصير في تقديم المساعدة لافراد الاسرة واخضاعهم جميعا لكشف الاصابة بالفيروس منذ البداية .
*الخميس 30 ابريل 2020 تأكيد احدى بنات المرحومة من السويد نقل شقيقها وابنته  المتزوجة من حجرهم المنزلي الى المتستشفى  الاقليمي محمد الخامس بالجديدة وثبوت اصابتهم بكورونا ولم يتبقى بالبيت الا طفلة صغيرة ذات سبع  سنوات وحيدة بلا معيل ولا حنين ولا رحيم .
 
انها سلسلة احداث زمنية لجاءحة حطت رحالها فقط ببيت اسرة وطافت على جميع افرادها ليبلغ العدد 8 منهم اضافة الى المتوفاة في انتظار تسجيل باقي مخالطي المخالطين بدوار الخربة حيث يتواجد بيت الاسرة المكلومة.
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث