جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

نحو تباعد إجتماعي فعال

مصطفى  هتي   مراسل  صحفي
أكثر ما يحز في النفس اليوم ما يعانيه المصاب ...وتغمرنا وسائل الاعلام يوميا بتوصيات من شأنها الحفاظ على صحتنا في ظل الانتشار السريع والمباغث لفيروس كورونا المستجد ،ومع دوام ذلك الحال دون معرفة موعد محدد لعودة الحياة إلى ما كانت عليه قبل كورونا ،تزداد الضغوطات ويعاني الكثيرون من عدم القدرة على التكيف مع الظروف الراهنة ،فما يطلبه منا المختصون ومسؤولو الصحة من ضرورة التباعد الاجتماعي ،ليس أمرا سهلا،إذ يتنافى مع الطبيعة البشرية "فالانسان كائن إجتماعي بطبعه",لتحقيق هذا أصبحت المباعدة الاجتماعية من أبرز سبل الوقاية من فيروس كورونا المستجد،هو إجراء إحترازي يقصد به الابتعاد عن الاشخاص المحيطين،بحيث تتلاشى فرص إنتقال العدوى..لا عقل كالتدبير...ولا ورع ككف الأذى ،فالتباعد الاجتماعي ينطبق على كافة الاشخاص ،لا أحد يستثنى من هذا الامر بإختلاف المراحل العمرية والحالات الصحية. بالتأكيد نجهل جميعا ما يخبئه لنا المستقبل، لكننا نعلم أن الاسبوعين القادمين سيكونان مختلفين..., إن العذر الذي لا يليق بحجم الجرح جرح آخر، لذا وجب علينا خلق روتين جديد ليومنا يتضمن :الاستحمام ،الحفاظ على الواجبات الغذائية،الانخراط في الجو الاسري وعدم التعامل مع الوقت كفترة سجن إلزامية،هناك فرصة لتطوير عاداتنا وتحسينها لمستقبلنا أيضا..لا نكن سببا في قطع أرزاق الناس،التدافع..سيعيدنا إلى المرحلة الاولى،لذا فمن المهم أن نطور عاداتنا، إستخدامنا لوسائل التواصل الاجتماعي لتكون إجتماعية فعلا،والتواصل مع الناس والاحباء ليس بهدف تغذية القلق وتضارب المعلومات والشائعات حول الفيروس ،أما الذين يعانون من موارد مالية قليلة ويكافحون من أجل العمل ،فقد تكون موارد الصحة النفسية والعقلية الافتراضية خطوة إظافية لهم،مع إدراكهم أنهم ليسوا وحدهم في هذه الازمة وأن المجتمع ككل يعاني مثلهم، إن بعض القول فن...فأجعل الإصغاء فنا.
الوفاء لتعليمات السلطات الصحية والامنية سجية الكرام،فالتباعد الفعال يمكن أن يخفظ الظغوط على أنظمة الرعاية الصحية،ويمكن من رصد المخالطين،ويسهل إجراءات الحجر الصحي،كسر الوثيرة المتصاعدة في الاصابة بالفيروس والحد منها بشكل كبير على المدى القصير والبعيد.
ختاما الشعب ضمن قالب واحد ،داخل رقعة جغرافية واحدة ،يجب أن ترانا الأمم الأخرى لحمة واحدة تحلق نحو المجد والتطور بالعلم والرقي الاخلاقي،لا نملك رفاهية الانهيار لذا نحن مجبرين على تجاوز الجائحة بعين الصواب،لسان المرء من خذم الفؤاد،حماكم الله من كل سوء ومكروه.
 
 
مصطفى  هتي   مراسل  صحفي
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث