جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

قصبة تادلة : استئناف الانشطة المهنية والخدماتية وفرحة عارمة لسكانها بالتجوال وبحرية

بقلم : احمد بونو
في إطار التعبئة الشاملة التي انخرطت فيها كل مؤسسات الدولة، واعتمادا على المقاربة الاستباقية والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمواطنات، واعتبارا للمجهودات الكبيرة التي بذلتها المصالح الصحية والسلطات المحلية، والجماعة الترابية والنسيج الجمعوي الجاد والاعلام، ووعيا من السكان بالتجاوب مع الحملات التحسيسية والامنية المكثفة والمتواصلة تجاه الساكنة للمكوث بالمنازل للتصدي لفيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره ، حافظت مدينة قصبة تادلة – منذ الرصد الوبائي - على مكسب خلوهامن كوفـيد 19"، والتي لم تسجل بها والحمد لله إلى حد الساعة أي حالة إصابة بهذا الفيروس ، وذلك من خلال التزام المواطنين بحماية أنفسهم والحد من تحركاتهم بهدف الحد من انتشار فيروس كورنا الفتاك و إبقائهتحت السيطرة.
كل هذا مكن  إقليم بني ملال والمدينة  بصفة خاصة - طيلة ثلاثة أشهر من الحجر الصحي - من تصنيفها ضمن منطقة التخفيف الأولى ، والذي عبر من خلاله سكانها بسعادتهم وحبورهم واسترجاع  تدريجيا إيقاع حياتهم العادية عبر الخروج بدون قيود والتجوال بحرية الى الشوارع الرئيسية للمدينة  واحيائها  وحدائقها العمومية ، مع  سيادة الوعي وتوخي المزيد من الحيطة والحذر خلال أوقات الخروج بمختلف الاماكن والفضاءات لأنه لم يتحقق بعد الانتصار النهائي في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد.
عقب قرار السلطات تخفيف الحجر الصحي بالمنطقة الأولى ، شهدت مدينة قصبة تادلة حركية دؤوبة دبت بشكل كبير بمختلف أرجائها ، وعودة الانشطة الحرفية والمهنية والخدماتية لممارسيها .
كما لازالت السلطة المحلية برئاسة السيد عبد الرحيم بنعـروف باشا المدينة والملحقتين الاداريتين الأولى والثانية والجماعة الترابية ورجال الامن والقوات المساعدة ، توجه نداءات متواصلة للسكان وتوصيهم بالحرص على اتباع شروط السلامة الصحية وتجنب التجمعات والتباعد الجسدي واحترام مسافة الآمان خصوصا بالسوق الاسبوعيبعرضالسلع وفق شروط صحية صارمة ، لضمانالوقاية لمرتادي الفضاء من باعة ومتبضعين / متسوقين ، على غرار المراكز التجاريةوالحرص على النظافة وتراقبهم عن قرب منقبيل ارتداء الكمامات بالفضاءات العمومية لمواصلة اكتساب السلوك الوقائي . 
إذا كانت الوقاية خير من العلاج ، فإن المواطن التادليمطالب بالانخراط في حماية بيئته ومحيطه من خلال تفادي التجمعاتاللاصحيةوترك مساحة كافية بينه وبين مخالطيه، مع ضرورة التقيد بتوصيات وزارة الصحة وغسل اليدين بصفة مستمرة دون كلل أو ملل .
أما إذا خالف التادلاوي المألوف –الذي كان يقوم به خلال الحجر الصحي – وتهور ولم يعـر أي اهتمام لذلك ، فقد يؤثر سلوكه فيما بعد على انتشار الوباء - لطفا بك يا رب  -  بالمدينة ، وبالتالي نتائج لا صحيةيمكن أن تعود  عليها بأوخمالعواقب .
و خلال استئناف وسائل النقل العمومي ،  وحتى لا تتحول مركبات النقل الى بؤر وبائية متنقلة لكوفيد 19 ، يلزم على رجال الامن والدرك الملكي ومراقبة الطرق بمختلف الاماكن المرورية والسدود القضائية  تكثيف مراقبة احترام الطاقة الاستيعابية المسموح بها ، حفاظا على الوضعية الصحية السليمة وحماية المواطنين والمواطناتمن عدوى الانتشار .
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث