جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

قبل ساعات من عودة الرحلات..أرباب الحافلات يرفضون نقل المسافرين

بقلم حاجي عزيز

بعد الشروط التي أعلنتها وزارة النقل والتجهيز واللوجيستيك لاستئناف ّالكيران” العمل على مستوى المملكة في إطار المرحلة الثانية من تخفيف الحجر الصحي، أعلنت الهيئات المهنية الممثلة لقطاع النقل الطرقي للمسافرين ، اليوم رفضها استئناف العمل غداً الخميس.
وقالت الهيئات النقابية في بلاغ لها، أن المقاولات النقلية ستكون مجبرة ومضطرة لعدم الاشتغال ،كونها مكرهة على ذلك إلى حين اتخاذ قرار من طرف السلطات المختصة يضمن اشتغالها في ظروف مقبولة.
 
  واستنكر المصدر ذاته، قرار وزارة النقل في الطريقة والكيفية لإعادة العمل لقطاع مهم من القطاعات الحيوية والتي لها ارتباط وطيد بالمواطنين ذوي الدخل المحدود و بشروط تضمنها دفتر للتحملات بعضها تعجيزي أكثر منها مساعدة لإعادة الحياة لهذا القطاع.
 
و أشارت الهيئات النقابية المذكورة، إلى أنها راسلت السلطات المختصة ملتمسة منها تخفيف الآثار السلبية التي عانى منها القطاع جراء التوقف الإضطراري دون جواب أو لقاء، مبرزة، أن بعض الشروط المتضمنة في دفتر التحملات لإعادة الإشتغال لن تستطيع أي مقاولة الوفاء بتغطية و تأدية ما بذمتها و المحافظة على العاملين بالقطاع و القطاعات الموازية المرتبطة بالنقل ، و ستكون مجبرة و مضطرة لعدم الإشتغال.
 
ووضعت وزارة النقل والتجهيز واللوجستيك والماء دفتر تحملات أمام قطاع النقل الطرقي للأشخاص، وذلك لتدبير مخاطر انتشار وباء فيروس كورونا المستجد خلال استئنافه نشاطه تبعا لقرار السلطات الحكومية تخفيف تدابير الحجر الصحي بعدة أقاليم بالمملكة.
 
وقالت إن أرباب الحافلات مطالبون بوضع بروتوكول مراقبة يومية للمستخدمين من سائقين ومساعديهم، وتزويدهم بالكمامات والمطهرات الكحولية للتعقيم والقفازات وإلزامهم باستخدامها، إلى جانب تثبيت حواجز شفافة واقية لمقعد السائق أو منع الجلوس خلفه مباشرة وبجانبه.
 
وأكدت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء على ضرورة احترام نسبة 50 بالمائة من الطاقة الاستيعابية للحافلات كحد أقصى ، مع إلزامية التوفر على متن الحافلة بالنسبة لكل رحلة، على لائحة تتضمن المعلومات المتعلقة بالمسافرين ولا سيما رقم بطاقة التعريف الوطنية، والاسم والنسب ورقم الهاتف، مع العلم أن هذه اللائحة سيتم إنجازها في ثلاث نسخ من قبل شبابيك المحطات الطرقية (مكاتب بيع التذاكر) خلال عملية بيع تذاكر السفر (تسلم النسخة الأولى للمسؤول عن المحطة الطرقية والنسخة الثانية لسائق الحافلة المعنية بالرحلة والنسخة الثالثة يحتفظ بها بالشباك).
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث