جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

الــمــون ذاكــرة الـجـديــدة

المون بالجديدة  ( متنفسات السباحة بدون رمال ناهيك عن  شواطئ دكالة التي تمتاز بتنوع رمالها ومائها وصخورها من منطقة لأخرى ؛ من بئر الجديدة إلى الوالدية ).
المون فضاء للاستجمام وتبادل الأفكار فنيا وثقافيا ورياضيا  واجتماعيا وصحيا وتربويا لجميع الفئات والأصناف .
المون  مدرسة لتعلم السباحة ( للاطفال من 3سنوات ولبعض  المصطافين الكبار  أو مكتشفي المون   لأول مرة  ) تعلم ممارسة السباحة بشكل صحيح من طرف متدربين ومتطوعين اختصاصيين  فالجزء الأصعب في تعلم السباحة هو التحكم في التنفس،والبدء بالتجديف وتحرك اليدين  والرجلين  (حسب معلمي السباحة ). ...قبل "القفز إلى المياه العميقة" .
المون ملتقى للأحباب والأصدقاء من أنحاء العالم ( عشاق المون) حيث ينقسمون إلى أربع مجموعات في اليوم ( كل مجموعة  لا تتعدى 3 ساعات في اليوم حسب الحاجة  تلقائيا ) .
المون له فوائد في السباحة أكثر صحة وسلامة  أولا ينشط جميع العضلات في الجسم وخاصة الظهر،  عضلات البطن والساقين تتحمل المفاصل المختلفة في الجسم  الحد الأدنى من العبء، وجهاز   الدوران يقوم ببذل جهد مستمر ومعتدل ، هذه الرياضة  لها فوائد تشمل الجوانب البدنية والعقلية والاجتماعية فضلا عن مقاومة الشيخوخة.
المون فضاء لمنتديات فنية وتاريخية فهو متنفس لبعض العائلات  وكبار السن منهم  المتقاعدون الذي ساهموا في ازدهار الوطن حيث يشعرون بالاسترخاء والراحة الذهنية والمحافظة على   تقوية العضلات ..   )) .
المون يمتاز بجودة مياه الاستحمام ( بارد وسخون ) الرعاية الصحية ذات الجودة والصخور لها 
          دور في ذالك وأكثر الرواد لهم حلامة ( واقية الرجلين من الصخور).
المون يمتاز بالتنسيق المحكم بين رواده  كبارا وصغارا إناثا وذكورا كلهم متطوعون بالحماية الكافية من بعض المراهقين المنحرفين  وبعض التصرفات الغير اللائقة بتدخلاتهم الفنية والأخلاقية  والتوجيهية لما فيه خير للجميع .
راجيا من المسؤولين أن يقفوا بجانب رواد المون لتوحيد أفكار السباحة والرياضة والاستجمام طبقا للمعايير  منها :ولوجيات لكبار السن والأطفال واستغلال هذا المتنفس بالجديدة إنصافا وتكريما لهؤلاء الرواد العقلاء ورجال المستقبل .
                              عن رائد  أو عاشق للمون منذ سنين صالح مظيجي 
 
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث