كاريكاتير

كاريكاتير2021

بقلم الزراري إبراهيم
خرج صباح اليوم الاحد 30 غشت الجاري العشرات من المواطنين والفاعلين الجمعويين والسياسيين والحقوقيين وغيرهم بالضفة اليسرى لنهر ام الربيع بمدينة ازمور (الكورنيش ) من اجل بعث رسالة للمسؤولين لانقاذ ما يمكن انقاذ بعد الكارثة البيئية التي اصبح عليها نهر ام الربيع وانقطاع اتصاله بالبحر بعدما كان مصبه من الصعب قطعه لقوة صبيبه وذلك نتيجة لعدة عوامل منها توقف عملية الصيانة والجرف قبل ثلاثة سنوات و كثرة النفايات (تطهير السائل  ) التي تصب فيه وقلة التساقطات مع كثرة السدود جعل حركة المياه تنعدم في بعض نقطه...هي عوامل من بين اخرى تسببت في احتظار النهر قبل وفاته وبالتالي نهاية ذكرى نهر كان مضرب المثل في جريان مياهه حيويته ورواجه .
كل الحاضرين للوقفة من اجل ام الربيع اجمعوا على ضرورة تدخل المسؤولين المباشرين لانقاد النهر وفي انقاذه انقاد للمنطقة برمتها .
وناشد المحتجون في حلقية احترمت التباعد الجسدي نسبيا جلالة الملك للتدخل وحث المسؤولين لوضع خطة ناجعة حتى يعود الى فعاليته .

1000 حرف متبقي