جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

حملة تحسيسية و توعوية ضد وباء كورونا من تنظيم السلطات المحلية وجمعية المغرب الأخضر الجهوية لحماية البيئة ومنظمة كشافة سفراء السلام بالجديدة

بقلم السيد حسن الحاتمي

في اطار تجسيد دور المجتمع المدني في تنظيم الحملات التحسيسية الإستباقية التي تقوم بها بجانب السلطات المحلية لاحتواء ظاهرة تفشي فيروس كورونا، نظمت جمعية المغرب الأخضر الجهوية لحماية البيئة ومنظمة كشافة سفراء السلام بتنسيق مع المقاطعة الحضرية الأولى بالجديدة تحت إشراف السيد قائد المقاطعة، حملة تحسيسية وتوعوية تواصلية لفائدة الساكنة.
 انطلقت بصوت النشيد الوطني من أمام باب المقاطعة الحضرية الأولى بالجديدة وذلك مساء يوم الاثنين 31 غشت 2020 ابتداء من الساعة السادسة والنصف مساء، حيث شملت هذه المبادرة  كل من درب لهلالي وساحة مولاي الحسن وشارع مولاي عبد الحفيظ وكذلك شارع محمد التريعي وحي درب غلف  وشارع فرنسا وبعض الأزقة وأحياء المدينة .  
أشرف على هذه الحملة التحسيسية والتواصلية كل من السيد حسن الحاتمي رئيس جمعية المغرب الأخضر الجهوية لحماية البيئة والسيد قائد المقاطعة الحضرية الاولى والسيدة العالية بودينار رئيسة منظمة كشافة سفراء السلام  بالإضافة إلى مجموعة من السيدات والسادة منخرطي وأعضاء الجمعية وكذلك عناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة وبعض المتطوعين وثلة من الفاعلين الجمعويين والإعلاميين . 
 
وقد ثم خلال هذه الحملات توزيع 1550 كمامة مجانية على المواطنين والمواطنات ، مع إطلاق وصلات صوتية تدعو إلى التشبث بالقواعد الأساسية للوقاية من الفيروس، والمتمثلة في ارتداء الكمامات واحترام مسافة الأمان والتباعد الاجتماعي، وتفادي الأماكن المزدحمة، استحسنت إليها  الساكنة بالشروحات القيمة التي قامت بها الأطر المشرفة عليها. 
 
وتدف هذه الحملة في التحسيس والتوعية والتواصل مع جميع مكونات المجتمع المدني بدعوة الساكنة لتطبيق الاجراءات الاحترازية للحد من تأتير ومخاطر الوباء اللعين
 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث