جريدة الحوار بريس

       الحوار بريس جريدة مستقلة شاملة تصدر عن مؤسسة الأكاديمية الدولية للإعلام والخدمات   
                  لكم خبر أو تعليق تودون نشره الاتصال ب الرقم التالي: 0668445732                 
       أو عبر البريد الالكتروني :elhiwarpress@gmail.com
أو hassan.elhatimy@gmail.com   

 

المقالات

مرضى فيروس كورونا باليوسفية في غياب مستشفى يحتضنهم يواجهون مصيرهم بأيديهم.

بقلم: أبو بكر الصافي
عرف إقليم اليوسفية إصابة العشرات من مرضى كوفيد 19 خلال شهر غشت وشتنبر 2020، ونظرا للخطورة التي يتميز بها هذا المرض كونه مرض معدي يتم توجيه طاقم طبي للحالات  المؤكدة حيث تستقر في سكناها ليوزعوا عليهم علبة دواء يتمية مع التوصية بتناول فيتامين c.
اما هذا الوضع يبدو الأمر مألوفا عن البعض ،لكن هو وضع  غير مسؤول وغير مشروع ان يوجد  المصاب بفيروس كورونا في منزل واحد رفقة اهله فهو يشكل  خطرا عليهم و يهدد الصحة العامة  وجريمة اجتماعية يرتكبها المسؤولون في حق ساكنة إقليم اليوسفية إقليم الثروات والتاريخ والفلاحة.  المصابون بفيروس كورونا ليسوا كلهم يتوفرون على الامكانيات والأدوية لتطبيق الحجر الصحي ناهيك عن شروط النظافة والتباعد. 
امام  هذا الوضع أصبحنا نسمع  كثير من الحالات التي تشك انها مصابة بفيروس تتوجه لاقتناء الأدوية وتلتزم بتطبيق الحجر الصحي دون أي تحليلة او مستشفى ما دام ان المستشفى لايستقبل ويكتف بتحرير الأدوية او يستقبل حالات على رؤوس الأصابع. 
عامل إقليم اليوسفية منذ بداية الجائحة مافتئ يكثف من الاتصالات والجهود  لاحتواء هذا ألفيروس الخطير ، ورغم المحاولات في إيجاد أماكن تستوعب الاعداد المصابة كل يوم حيث يتم  تجهيز مقر العمالة القديم لاستقبال المرضى يبقى المكتب الشريف للفوسفاط يتفرج مقتصرا على حملات النظافة والتعقيم وهو الذي يمتلك من الامكانيات ما يدفعه الى انشاء مستشفى ميداني او وضع القاعة الكبرى للرياضة رهن إشارة العمالة ويتم تجهيزها وفق المعايير المعتمدة. 
اليوم بالذات المكتب الشريف للفوسفاط له حساب مع المدينة الذي تخلي عنها في الماء بعدما استنزف الثروة في غسيل الفوسفاط لعشرات السنين وبعد الإعلان عن نضوب الماء اكتفي بتزويد احيائه  وترك باقي أبناء الشعب يتضورون الما من ماء الواد الملوث الذي جعل أغلبية الساكنة تعاني المغص. 
لن نتفاجأ اذا سمعنا ان اعداد المصابين سيتضاعف في غياب مستشفى إقليمي حقيقي ومندوب إقليمي مسؤول فلا سياسة الروتوشات ستنفع ما لم تكن مصلحة الوطن هي العليا.
أبوبكر الصافي
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع

كود امني
تحديث