إقليم الحاجب مئات النساء المتزوجات وللمطلقات وكدا الارامل يستعدن لمغادرة ارض الوطن اتجاه الجارة اسبانيا.

بعد الإرتفاع المهول لغلاء المواد الغدائية، وصعوبة العيش الدي ظلت تتخبط فيه الأسر المعوزة ،

عرفت الوكالة الوطنية لانعاش الشغل بمدينة الحاجب استقبال المئات من العازبات والأرامل والمطلقات الراغبات في الإشتغال بالضيعات الفلاحية بأرض المهجر إسبانيا ،هدا وقد استقبلت الوكالة أيضا النساء المتزوجات اللواتي حللن لتقدبم ملفهن للاستفادة من هدا الامتياز ،عملية تمت برفقة أزواجهن الدين ابانوا عن رغيتهم ورضاهم وكدا موافقتهم لحصول زوجاتهم على رخصة عمل بالديار الاسبانية بحثا عن تسوية الوضعية المادية علما ان هناك من بينهن امهات لابناء صغار ، أكد فيها بعض الازواج انهم سيتولون تتبع عملية تربيتهم في انتظار عودة الزوجة التي ستغيب عن بيت الزوجية لمدة معينة أو ربما ستواصل مكوثها هناك بحثا عن مستقبل افضل ،وإنهاء العلاقة الزوجية.

وحسب ما صرحت به احدى الراغبات ان إقليم الحاجب كان محظوظا بهدا الاختيار بعد شهرته بزراعة غلة البصل وكيفية التعامل مع هدا المنتوج الدي يتطلب تقنيات وعناية مركزة الشبيهة بتلك التي يبحث عنها المستثمرين هناك لإنتاج وافر

Exit mobile version