WhatsApp Image 2021 08 08 at 23.05.50

WhatsApp Image 2021 05 30 at 18.04.31

 
احتضن مقر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  بمدينة ازمور يوم الجمعة 28 ماي 2021 إجتماع اللجنة الإقليمية للانتخابات    بحضور 21 فرع بتمثيلية كتاب الفروع بإقليم الجديدة  اضافة الى أعضاء اللجنة الإقليمية التي اكتملت تشكيلته ومنهم فرعي مدينة ازمور وسيدي علي بن حمدوش.
وفي كلمة مؤطرة لمنسق اللجنة  مولاي المهدي الفاطمي  وهو المرشح للبرلمان خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة والتي يعتبرها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية محطة أساسية في مسار بلادنا لما تعرفه المرحلة الراهنة من عمل جيد غايته  البناء الديمقراطي وتوفير شروط الاقلاع التنموي، والتشبت بالاختيار الديمقراطي ودولة الحق والقانون ، ويجسد ذلك النموذج التنموي الذي تم تقديمه اخيرا  أمام جلالة الملك.
وقد اجمع الحاضرين للقاء بأن الاتحاد الاشتراكي مطالب اليوم إسترجاع موقعه الريادي في الحياة السياسية ، وهو نفس النهج الذي ركز عليه المستشار البرلماني مولود أصقوقع. 
وبعد نقاش مستفيض والاطلاع على الوضعية التنظيمية من طرف كتاب الفروع ومناقشة الأهداف العامة لمسطرة الترشيح والقواعد المؤطرة لها، وكذلك الاستعداد لمحطة الاستحقاقات  القادمة كل من موقعه ،التزم الجميع بدور اللجنة الإقليمية للإنتخابات  والعمل على جميع المراحل انطلاقا من الجماعات التي تخضع للاقتراع  الفردي أو التي تخضع لنظام اللائحة،  والإعلان  عن الترشيحات المرتبطة بالجهة أو الغرف المهنية واللوائح الجهوية،
 
وهي مناسبة سجل فيها  أعضاء اللجنة الاقليمية أهمية التسجيل في اللوائح الإنتخابية التي سيتم فتحها يوم 2 يونيه 2021 إلى غاية فاتح يوليوز القادمين .
 
كما ثمن الحضور المواقف التي اتخذتها بلادنا دفاعا عن سيادتها وعن وحدتها الترابية وعن مصالحها الاستراتيجية  إزاء المواقف المسؤولة للحكومة الإسبانية.
بقي ان نشير ان منخرطي حزب الاتحاد الاشتراكي باقليم الجديدة عاقدين العزم على خوض الانتخابات القادمة بحزم  ويحدوهم امل كبير في إعادة ولو جزء من بريق  الماضي للقوات الشعبية كما صرح لنا بذلك منسق فرع سيدي علي بنحمدوش السيد اسماعيل بكار.
 
بقلم : ابراهيم الزراري

1000 حرف متبقي